شاهد بعضاً من أجمل الصور المذهلة عام 2023

2 دقيقة
شاهد بعضاً من صور عدد صور السنة من مجلة ناشيونال جيوغرافيك لعام 2023
حقوق الصورة: shutterstock.com/ yegorovnick
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

من "دماغ" مركبة أوروبا كليبر التابعة لوكالة ناسا إلى قنديل لبدة الأسد، توثّق الصور الـ 29 المختارة لعدد صور العام لعام 2023 من مجلة ناشيونال جيوغرافيك السنوي مشاهد غير عادية التُقطت في جميع أنحاء العالم.

الصبر هو موضوع صورة غلاف العدد. التقط مصوّر ناشيونال جيوغرافيك، كيلي يويان، صورة لأحد أنواع قرقاط البحر الأفعواني المخطط عندما كان يعمل على تأليف مقال حول إدارة السكان الأصليين للمياه قبالة سواحل أرخبيل بالاو. قال يويان لبوبساي: "اضطررت لقضاء وقتي كله مع ثعبان البحر هذا وحدنا وضمن شروط تناسبه لأتمكن من التقاط هذه الصورة".

اقرأ أيضاً: شاهد صور الطبيعة التي التقطها العلماء في أثناء العمل الميداني

غلاف عدد صور العام لعام 2023 من مجلة ناشيونال جيوغرافيك. (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/كيلي يويان)
غلاف عدد صور العام لعام 2023 من مجلة ناشيونال جيوغرافيك. (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/كيلي يويان)

كان يويان يغوص على عمق نحو 30 متراً عندما رأى ثعبان البحر المخطط هذا الذي يبلغ طوله نحو متر واحد وهو يتحرّك بين المرجان. سبح الثعبان حول رجلي يويان قليلاً للتحقق منه ثم عاد في النهاية إلى المرجان للبحث عن الفرائس. التقط يويان عدة صور للثعبان خلال أول 45 دقيقة من الغوص، وكان عليه أن يضبط الإضاءة وطفو الكاميرا باستمرار.

لم يتمكن يويان من التقاط الصورة إلا بعد أن سبح الثعبان إلى السطح ليتنفس. قال يويان: "تبعت الثعبان حتى وصل إلى منطقة تلمسها أشعة الشمس المتلألئة. لم تتغير الخلفية من المشهد المعقّد للمرجان إلى البحر الأزرق البسيط حتى وصل إلى السطح، وأصبحت الصورة أكثر تأثيراً عندها".

يمكنك الاطلاع على 5 صور أخرى مدرجة في عدد عام 2023 أدناه.

أحد الفنيين يدرس "أدمغة" المركبة الفضائية أوروبا كليبر التابعة لوكالة ناسا، التي ستُطلق في عام 2024. ستدرس المركبة القشرة الجليدية لقمر أوروبا وتحدد خصائص البحر المالح أسفلها في أثناء تحليقها بالقرب من هذا القمر الذي يعد من أكبر أقمار كوكب المشتري. (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/كريس غَن)
أحد الفنيين يدرس "أدمغة" المركبة الفضائية أوروبا كليبر التابعة لوكالة ناسا، التي ستُطلق في عام 2024. ستدرس المركبة القشرة الجليدية لقمر أوروبا وتحدد خصائص البحر المالح أسفلها في أثناء تحليقها بالقرب من هذا القمر الذي يعد من أكبر أقمار كوكب المشتري. (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/كريس غَن)
تستعد مستكشفة الكهوف، فالنتينا مارياني (في الأعلى)، مع مستكشفي ناشيونال جيوغرافيك، كيني برود (في الوسط)، ونادر كوارتا للغوص في المياه المظلمة السامة في بحيرة لاغو فيرديه. يمكن أن تساعد هذه الأنظمة البيئية الفقيرة بأشعة الشمس على دراسة التركيب الكيميائي لأنواع الحياة المحتملة في البحار خارج الأرض.(حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/كارستن بيتر)
تستعد مستكشفة الكهوف، فالنتينا مارياني (في الأعلى)، مع مستكشفي ناشيونال جيوغرافيك، كيني برود (في الوسط)، ونادر كوارتا للغوص في المياه المظلمة السامة في بحيرة لاغو فيرديه. يمكن أن تساعد هذه الأنظمة البيئية الفقيرة بأشعة الشمس على دراسة التركيب الكيميائي لأنواع الحياة المحتملة في البحار خارج الأرض.(حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/كارستن بيتر)

اقرأ أيضاً: دليل علمي بالصور لتصنيف أشكال الغيوم وفهمها

بحث علماء من جامعة ييل عن طريقة لإعادة إحياء أنسجة الدماغ الميتة حديثاً بهدف التوصل لفهم أعمق للطريقة التي تتواصل وفقها الخلايا من منطقة دماغية محددة مع الخلايا في مناطق أخرى. نجح الفريق في ذلك عند دراسة دماغ خنزير من خلال المزج بين مجموعة من الأدوية المخصصة (باللون الأزرق) وحامل للأوكسجين (باللون الأحمر الداكن). (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك (ماكس أغيوليرا-هيلويغ)
بحث علماء من جامعة ييل عن طريقة لإعادة إحياء أنسجة الدماغ الميتة حديثاً بهدف التوصل لفهم أعمق للطريقة التي تتواصل وفقها الخلايا من منطقة دماغية محددة مع الخلايا في مناطق أخرى. نجح الفريق في ذلك عند دراسة دماغ خنزير من خلال المزج بين مجموعة من الأدوية المخصصة (باللون الأزرق) وحامل للأوكسجين (باللون الأحمر الداكن). (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك (ماكس أغيوليرا-هيلويغ)
يطلق عالم البيولوجيا البحرية، ألكسندر سيمينوف، على قنديل لبدة الأسد لقب ملكة بحار القطب الشمالي. صوّر سيمينوف هذا القنديل في المرحلة الأخيرة من حياته؛ إذ إن حجمه انخفض بعد التكاثر وهضم المئات من مجساته الطويلة أو أفلتها وتحوّل بحسب تعبير سيمينوف إلى "زهرة فضائية".(حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/ألكسندر سيمينوف)
يطلق عالم البيولوجيا البحرية، ألكسندر سيمينوف، على قنديل لبدة الأسد لقب ملكة بحار القطب الشمالي. صوّر سيمينوف هذا القنديل في المرحلة الأخيرة من حياته؛ إذ إن حجمه انخفض بعد التكاثر وهضم المئات من مجساته الطويلة أو أفلتها وتحوّل بحسب تعبير سيمينوف إلى "زهرة فضائية".(حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/ألكسندر سيمينوف)
تغطّي الفراشات الملكية أشجار التنوب في محمية إل روزاريو في إسبانيا، وتضربها أشعة الشمس وتتجمّع معاً ليدفئ بعضها بعضاً في الشتاء. حصل روخو على تصاريح خاصة للعمل خارج ساعات عمل المحمية. والتقط هذه الصورة بُعيد غروب الشمس. (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/خايمي روخو)
تغطّي الفراشات الملكية أشجار التنوب في محمية إل روزاريو في إسبانيا، وتضربها أشعة الشمس وتتجمّع معاً ليدفئ بعضها بعضاً في الشتاء. حصل روخو على تصاريح خاصة للعمل خارج ساعات عمل المحمية. والتقط هذه الصورة بُعيد غروب الشمس. (حقوق الصورة: ناشيونال جيوغرافيك/خايمي روخو)