أحد أشكال الحياة القديمة أم مجرد براكين: ما هو أصل الكربون العضوي على المريخ؟

2 دقائق
الحياة على المريخ
استخدمت مركبة المريخ كوريوسيتي التابعة لوكالة ناسا، الكاميرا العمودية اليمنى الخاصة بها لالتقاط الصور الفوتوغرافية التي تم تجميعها لتشكيل هذه الصورة البانورامية التي تبين التنوّع الجيولوجي في المريخ. وكالة ناسا/مختبر الدفع النفاث-معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا/شركة مالين لأنظمة علوم الفضاء
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

كشفت مركبة كيوريوسيتي (Curiosity) في وقت مبكر من عام 2022 وجود الكربون العضوي في المريخ، وهو أحد المكونات الرئيسية لأشكال الحياة كما نعرفها. قال بول ماهافي (Paul Mahaffy)، المحقق الرئيسي في الورقة البحثية التي تم الحديث فيها عن هذا الاكتشاف: "إننا نجد أشياء مثيرة للاهتمام على المريخ، ولكننا بحاجة إلى المزيد من الأدلة حتى نقول إننا اكتشفنا وجود الحياة هناك". في الأسبوع الأخير من شهر يونيو/حزيران 2022، أرسلت مركبة كوريوسيتي أيضاً المزيد من البيانات المثيرة عن الكربون العضوي، والمتعلقة بكمية هذا المكون الرئيسي للحياة على كوكب المريخ.

الكربون العضوي في عينات التربة

احتوت العينات التي حللتها أجهزة المركبة، والتي تم جمعها من فوهة بركان غيل (Gale) في موقع بحيرة قديمة على الكربون العضوي بنفس الكثافة الموجودة في بعض المناطق القاحلة على الأرض مثل صحراء أتاكاما. تمنح معرفة كمية الكربون العضوي الموجود على المريخ علماء الكواكب فكرة أفضل عن احتمالية تشكل الحياة في الماضي على هذا الكوكب.

تسمى المركبات التي يرتبط فيها الكربون مع الهيدروجين "مركبات الكربون العضوية"، وهي تعتبر المركبات التي تشكل أساس أشكال الحياة، على الأقل كما نعرّفها نحن. لكن على الرغم من أننا نعرف أن المريخ كان يحتوي يوماً ما على الماء (وهو مكون أساسي آخر للحياة)، فإن إيجاد الكربون العضوي لا يثبت بالضرورة أن المريخ كان يحتوي على أشكال الحياة من قبل. إذ يمكن أن تشكّل النيازك والبراكين على سبيل المثال مواقع تحتوي على مركبات الكربون العضوية.

اقرأ أيضا: تحويل ثنائي أوكسيد الكربون إلى صخور صلبة.

مؤشرات على حياة سابقة على المريخ

كتبت جينيفر ستيرن (Jennifer Stern)، المؤلفة الرئيسية للورقة العلمية الجديدة التي تم الحديث فيها عن النتائج الجديدة والتي نُشرت في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم (Proceedings of the National Academy of Sciences)، في موقع مدوّنة وكالة ناسا أن الموقع الذي استخرجت منه مركبة كوريوسيتي العينات يحتوي أيضاً على مؤشرات أخرى تبين أن المريخ كان يحتوي على الحياة من قبل.  قالت ستيرن: "من المحتمل أن يكون هذا الموقع قد وفّر بيئة صالحة للحياة إذا كانت موجودة". تحتوي عينات الأحجار الطينية التي استخرجت من تلك المنطقة على النتروجين والأوكسجين كما أن نسب الحموضة فيها منخفضة. يشير الباحثون أيضاً إلى أن إيجاد أي أدلة قد تثبت أن الحياة كانت موجودة على المريخ يتطلّب آلات تستطيع دراسة طبقات أكثر عمقاً مما تستطيع فعله المركبات الحالية.

تستطيع الأداة التي أجرت التحليل على العينات الحديثة في مركبة كيوريوسيتي، وهي أداة غريبة تبدو مثل الفرن وتحمل اسم محلل العينات المرّيخي، القيام بعملية تحليل النظائر لتحديد مصدر الكربون في العينات. لكن لم تكن نتائج هذا التحليل بالنسبة للعينات الجديدة مفيدة بشكل خاص. يعود ذلك وفقاً لستيرن إلى أن هناك تقاطعات كبيرة بين نظائر الكربون بركانية المنشأ وتلك التي يمكن أن تكون من بقايا أشكال الحياة القديمة. من الواضح أن النشاط البركاني على المريخ كان كبيراً خلال تاريخه الحديث، وقد يكون الكوكب نشطاً بركانياً حتى الآن نوعاً ما.

اقرأ أيضاً:

تستمر مركبة كيوريوسيتي في تقديم رؤى جديدة حول ماضي كوكب المريخ بشكل منتظم. إذ شارك العلماء في الأسبوع الأخير من يونيو/حزيران 2022 أخباراً عن اكتشاف سلاسل معقدة من الكربون في المريخ تشبه تلك الموجودة في الوقود الأحفوري على الأرض. تقوم مركبة كيوريوسيتي حالياً بالحفر والتقاط صور فسيفسائية لـ "ديب ديل"، أحد التشكيلات الذي يشبه التلال المعزولة في فوهة بركان غيل.