أصبح الجفاف واحداً من أبرز القضايا البيئية التي تشغل الناس، بسبب الخسائر الفادحة نتيجة تحول الأرض من اللون الأخضر المنتج إلى الأصفر الأجرد غير المنتج، وقد تزايدت رقعة الجفاف في السنوات الأخيرة نتيجة التغير المناخي، ما جعل الأمم المتحدة تُطلق "اليوم العالمي لمكافحة الجفاف والتصحر" في يوم 17 يونيو/حزيران من كل عام، لمناقشة أبرز القضايا والحلول الممكنة للجفاف، فهو مشكلة خطيرة تهدد الإنسان، فوفقاً لـ "منظمة الصحة العالمية" (WHO)، يتأثر نحو 44 مليون فرد سنوياً بسبب الجفاف.
لماذا علينا حماية الأرض من الجفاف والتصحر؟ 
هناك العديد من الدوافع التي تشجعنا على حماية أراضينا من الجفاف والتصحر، وهي تكمن في تأثيرها علينا، ويتضح ذلك من التالي:
تأثير الجفاف والتصحر على الاقتصاد 
يتسبب الجفاف والتصحر في زيادة التكاليف على الشركات والناس الأموال الضخمة، ومن أبرز الأمثلة على ذلك:

خسارة المزارعين للمال إذا دُمرت محاصيلهم الزراعية.
قد يخسر الأشخاص المتخصصون في صناعة الأخشاب بسبب فقدان الأشجار والنباتات التي يعتمدون عليها.
عندما يزحف الجفاف على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.