يلخص عنوان وجوهر تقرير نُشر في المجلة الطبية "ذا لانسيت كاونتداون" (The Lancet Countdown)، وحمل عنوان "الصحة تحت رحمة الوقود الأحفوري"، ما يقلق العديد من خبراء الصحة العامة حول العالم، حيث رسم صورة قاتمة قبل مؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ 2022  "كوب 27". تأثير التغير المناخي على الصحة العامة ورفاه البشر يقول مؤلفو التقرير في بيان: "يشعر الناس في جميع أنحاء العالم بشكلٍ متزايد بتأثير التغيّر المناخي السلبي على صحتهم ورفاههم، وتؤدي هذه الأزمات المتلاحقة إلى زيادة هذا الضرر. وعلى الرغم من ذلك، تواصل الحكومات والشركات، سواء في البلدان الغنية أو الفقيرة، الاعتماد على الوقود الأحفوري. يأتي تقرير هذا العام…
look