يشهد العالم ازدياداً في عدد المدن الضخمة، إذ أنه وفقاً للأمم المتحدة، يوجد حالياً نحو 30 منطقة حضرية في العالم يزيد عدد سكانها عن 10 ملايين نسمة تقع معظمها في جنوب شرق آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط. تتوقع الأمم المتحدة أن يزداد عدد هذه المدن الضخمة خلال العقد المقبل، لا سيما في الصين والهند. يعمل العلماء على فهم التأثير الذي ستحدثه هذه المدن الكبرى على العالم بأسره مع ازدياد حجمها وعددها، خاصةً عندما يتعلق الأمر بتلوث الهواء.   
فحصت مجموعة من الباحثين الدوليين في دراسة نُشرت في 8 أبريل/نيسان 2021 في مجلة «تقدّمات علمية» بيانات متعلقة بتلوث الهواء تم تجميعها باستخدام الأقمار الصناعية في الفترة بين عامي 2005 و2018 وتعود لـ 46 موقعاً يُتوقّع أن تتحوّل إلى مدن ضخمة في المستقبل في جميع أنحاء المناطق الاستوائية في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط. لاحظ العلماء كيف أن المدن تصبح أكثر تلوثاً بدراسة صور الملوثات الشهرية مثل ثنائي أوكسيد النيتروجين والفورمالديهايد و
look