نُشرت مئات الأوراق العلمية حول مخاطر استخدام المبيدات. ومع ذلك، ما يزال الابتعاد عن استخدامها يمثل تحدياً. وفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، تضاعف الاستخدام العالمي للمبيدات تقريباً بين عامي 1990 و2018 من 2.3 إلى 4.1 مليون طن.
ومع ذلك، هناك بعض الأمل في الاتحاد الأوروبي على الأقل. في هذا الأسبوع بالذات، اقترحت مجموعة دول الاتحاد الأوروبي أهدافاً ملزمة لتقليل المبيدات الخطرة بنسبة 50% بحلول عام 2030. بالإضافة إلى ذلك، اقترحوا حظر استخدامها بشكلٍ كامل في مناطق مثل المنتزهات العامة والحدائق والملاعب والمسارات العامة والمناطق الحساسة بيئياً.
خفض استخدام المبيدات
تقول المفوضة الأوروبية للصحة وسلامة الغذاء، ستيلا كيرياكيدس، في بيان: «علينا الحد من استخدام المبيدات الكيماوية لحماية التربة والهواء والغذاء، وفي النهاية صحة مواطنينا. للمرة الأولى، سنحظر استخدام المبيدات في الحدائق العامة والملاعب، ما يضمن تقليل تعرضنا للمبيدات خلال حياتنا اليومية».
سيحصل المزارعون على تعويض مالي عن أي خسائر بموجب السياسة الزراعية المشتركة للاتحاد الأوروبي (CAP) خلال فترة انتقالية مدتها خمس سنوات. هذا مهم بشكل خاص لأن العديد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.