يمارس البعض التصوير الفوتوغرافي كمهنة، ويمارسه البعض الآخر كهواية. لكن بالنسبة للباحثين الميدانيين، فإن التصوير هو مصدر خطر في أغلب الأحيان.
تمنح مسابقة الصور التي تقيمها مجلة بي إم سي لعلم البيئة والتطوّر الفرصة للاحتفال بهذه الصور العفوية القريبة وشديدة التفصيل كل سنة. تم اختيار الفائزين والوصيفين من قبل مجلة بيو ميد سنترال لعلم البيئة والتطوّر، وهم علماء من مختلف أنحاء العالم. تم تقسيم الصور المقدّمة في عام 2022 إلى 4 فئات: صور الأبحاث الجارية والصور القريبة للأحياء والتنوّع الحيوي المعرّض للخطر والعلاقات في الطبيعة.
اقرأ أيضاً: كيف تختار أفضل كاميرا رقمية
تم التقاط الصورة التي فازت بالجائزة العامة في محمية تامبوباتا الوطنية في البيرو بعدسة روبيرتو غارسيا-روا

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

الوسوم: البيئة،صور