إذا زرت العاصمة الأميركية واشنطن، فربما يحالفك الحظ ذات مرة وترى "بيل غيتس" يركب دراجته الهوائية، فهو من محبي ركوب الدراجات على الرغم من ثرائه.
لا غرابة في ذلك، فركوب الدراجات الهوائية له فوائد كثيرة ليس فقط  بالنسبة للإنسان، لكن للبيئة أيضاً، إذ تُعد الدراجة خياراً مناسباً لمسافات محددة، ما يقلل من استهلاك الطاقة التي تعود بالضرر على البيئة وينشط الجسم. وهناك العديد من الفوائد الأخرى التي تجعل الدراجات الهوائية صديقة للإنسان والبيئة.
لماذا الدراجات الهوائية مفيدة؟ 
تتعدد الأسباب التي تدفعك لركوب الدراجة الهوائية، وكلها منطقية ولصالح الإنسان والبيئة، من ضمنها:
1- حفاظاً على صحة الجسم 
يُوصي متخصصو الصحة بممارسة النشاط البدني لمدة 30 دقيقة يومياً، وغالباً ما يلجأ الناس إلى الصالة الرياضية، فهناك بعض الآلات الأساسية ومنها الدراجة الثابتة، ويقوم مبدأ عملها على محاكاة الدراجة الهوائية، ولكنها ثابتة في موضعها، وهذا يعني أنها مهمة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.