مَن لم يسمع بأزمة تغير المناخ وتأثيراته السلبية المدمرة؟ مَن لم يسمع تحذيرات العلماء حول ما قد يحصل من عواقب، كالمدن التي ستغرق تحت البحار، والفيضانات الكارثية، وموجات الحر والجفاف، وحرائق الغابات الشديدة، وتدهور التنوع البيولوجي؟ لكن، هل سمعت من قبل بإيجابيات التغير المناخي؟ وكيف يعقل أن يكون لأزمة المناخ المرعبة هذه جانب إيجابي؟ هذه المرة، سننظر إلى الموضوع من وجهة نظر مختلفة، قراءة مفيدة. 
ما هي أزمة التغير المناخي؟
وفقاً للأمم المتحدة، فإنّ تغير المناخ هو "التحوّل طويل الأمد في درجات الحرارة وأنماط الطقس"، وقد يحدث هذا التحول بشكل طبيعي كأن ينتج عن تغيرات الدورة الشمسية، أو غير طبيعي كتغيّر المناخ الناتج عن الأنشطة البشرية، إذ ومنذ القرن التاسع عشر، كانت الأنشطة البشرية هي المحرك الرئيسي لأزمة

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.