يستخدم الناس الغاز الطبيعي كل يوم في منازلهم في مواقد المطبخ والأفران والمدافئ. والوقود المستخدم في كل هذه الأجهزة هو غاز الميثان.
عندما يتسرب الميثان، وهو ما يحدث غالباً، يمكن أن يكون له تأثير كبير على البيئة. لهذا الغاز قوة احترار تصل إلى 80 ضعفاً من قوة احترار ثاني أوكسيد الكربون خلال السنوات العشرين الأولى من وجوده في الغلاف الجوي، ويمكن ملاحظة انبعاثات الميثان من أحواض النفط والغاز من الفضاء الخارجي. يمكن أن يشكل تسرب الميثان أيضاً خطراً صحياً، حيث يتسبب في وصول الملوثات والغازات السامة مثل التولوين والبنزين وكبريتيد الهيدروجين إلى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.