وفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، تقدّر بقايا الطعام بما يقرب من ثلث إنتاج الغذاء الذي يستهلكه البشر كل عام، أي حوالي 1.3 مليار طن. حيث تبلغ قيمة النفايات الغذائية حوالي 680 مليار دولار تقريباً في البلدان الصناعية، و310 مليار دولار في البلدان النامية. وتبدد كلاهما تقريباً نفس كميات الأغذية، حوالي 670 و630 مليون طن على التوالي.
بالطبع نحن لا نحب إهدار الطعام، لكن هناك أسباب تدفعنا لذلك مثل شراء كميات مهولة فوق حاجتنا، والتخزين السيئ، وعدم وضع خطط للوجبات اليومية، وإعداد طعام الوجبات بما يفوق الكميات التي يستطيع الشخص العادي تناولها، وعدم الاهتمام بالتفاصيل.
ولأجل العديد من الأسباب البيئية والاجتماعية والمالية، يجب علينا أن نكون أكثر ذكاءً عند استخدام الأغذية التي نشتريها، وهذا يعني أن نحاول إعداد وجباتنا بدون أن نترك بقايا من الطعام.
كيف نستفيد من بقايا الطعام؟
التخلص من بقايا الطعام الصالح للأكل لا يهدر المال فحسب، فالمواد الغذائية عند وضعها في مكب النفايات تتعفن وتنتج غاز الميثان، وهو ثاني أكثر غازات الدفيئة شيوعاً. بمعنى آخر، تساهم بقايا الطعام في تغير المناخ عالمياً.
لذا يبذل الكثيرون

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.