مع وجود 80-100 مليار خلية عصبية تُعرف باسم «العصبونات»؛ فإن الدماغ البشري قادر على القيام ببعض الأعمال والمهام المذهلة، كل خلية عصبية متصلة بأكثر من 1000 خلية عصبية أخرى؛ مما يجعل العدد الإجمالي للوصلات في الدماغ حوالي 60 تريليون وصلة، ويتم تنظيم الخلايا العصبية في أنماط وشبكات داخل الدماغ وتتواصل مع بعضها البعض بسرعاتٍ لا تصدق. كيف يعمل العقل مستفيداً من كل هذه الموارد؟
آلية عمل الخلايا العصبية
لفهم الدماغ ككل؛ علينا أولاً فهم مكوّناته الأصغر، تتكون كل خلية عصبية من ثلاثة أجزاء رئيسية؛ جسم الخلية -المعروف أيضاً باسم سوما- والمحور العصبي، والتشعّبات. تتواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض باستخدام الإشارات الكهروكيميائية، بمعنىً آخر؛ بعض المواد الكيميائية في الجسم؛ والمعروفة باسم الأيونات، لها شحنة كهربائية؛ حيث تتحرك الأيونات داخل وخارج الخلية العصبية عبر غشاء الخلية، وتؤثر على الشحنة الكهربائية للخلايا العصبية.
عندما تكون الخلية العصبية في حالة راحة، يكون جسم الخلية العصبية- أو الـ«سوما»- مشحوناً بشحنة سالبة بالنسبة لخارج الخلايا العصبية، وتحتوي الخلية العصبية في حالة الراحة على شحنة سالبة تبلغ حوالي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.