لتوماس إديسون، أحد أكثر المخترعين عبقريةً في العالم، عملية مشهورة لإيجاد الحلول عندما كان يقع في حيرة من أمره؛ وهي أخذ قيلولة. لكنها لم تكن مجرد قيلولة عادية، ولا حتى قيلولة لمدة 15 دقيقة. فوفقاً لروايات مختلفة، كان يأخذ قيلولةً على كرسي، ممسكًا بقطعة من الرخام أو كرة فولاذية، وعندما كان يوشك على الغفوّ، كانت الكرة أو قطعة الرخام تسقط من يده ويوقظه ضجيجها، وعند هذه النقطة كان يجد في كثيرٍ من الأحيان حلاً للغزٍ لطالما صعُب اكتشافه. جميعنا يمكن أن نكون إديسون في دراسةٍ حديثةٍ نُشرت في دورية "ساينس"، تمكن باحثون في معهد باريس للدماغ من تكرار ما كان…
look