عندما غادر دانييل هولز (الفلكي المختص بالكونيات) مدينة هونج كونج في 17 أغسطس من عام 2017، كان رأسه يعج بالأفكار التي أمضى الأسبوع بأكمله وهو يلقي المحاضرات حولها، بما فيها أمله بأن الاهتزازات في الفضاء قد تؤدي يوماً ما إلى حسم الجدل المتواصل حول حجم الكون وعمره. ولكنه عرف أن هذا قد يستغرق بعض الوقت، وبالتحديد: الوقت اللازم حتى يرتطم اثنان من أكثر الأجسام كثافة في الوجود ويهزَّا الكون بما يكفي حتى نشعر بالارتجاجات هنا على الأرض، والوقت اللازم لتحديد مصدر الاضطراب، وتوجيه تلسكوباتنا نحو الاصطدام قبل أن يخبو الوهج الضوئي المرافق، وتسود الظلمة مرة أخرى. وقد قال هولز للحضور…
look