وفقاً لمؤلفي دراسة جديدة، قد تكون المرحلة المبكرة العنيفة والمليئة بالنيازك من حياة المريخ قد استمرت لفترة أطول مما كان يُعتقد سابقاً. أشارت الأبحاث السابقة إلى أن معدل حوادث الاصطدام الهائلة التي وقعت على هذا الكوكب قد انخفض قبل 4.48 مليار سنة، ما جعله مكاناً قد يكون صالحاً للحياة منذ 4.2 مليار سنة. لكن إذا اتّضح أن النتائج الجديدة صحيحة، فقد يعني ذلك أن المريخ ظل مكاناً لا يناسب إيواء الحياة لمدة 30 مليون سنة إضافية على الأقل.   كشفت الدراسة وجود حبيبات من معدن «الزركون» في نيزك من المريخ بدا وكأنه «صُدم» نتيجة للضغوط العالية، ما يشير إلى وقوع حوادث…
look