لطالما رغب البشر باستخدام الطاقة الشمسية لتشغيل مختلف أنواع المركبات. وأصبحت وكالة ناسا الآن أقرب لتسخير هذه الطاقة في استكشاف الكون من أي وقت مضى. حيث سيتمكّن العلماء في مشروع الأشرعة الشمسية الانعراجية الذي تقوده المهندسة "آمبر دوبيل" من مختبر الفيزياء التطبيقية في جامعة جونز هوبكنز في مدينة لوريل في ولاية ماريلاند من جعل المركبات الفضائية مثل المسابير والأقمار الاصطناعية تسافر لمسافات طويلة باستخدام ضوء الشمس فقط. إن تكنولوجيا الأشرعة الضوئية التي سيتم استخدامها في هذا المشروع هي الأولى من نوعها.
مليونا دولار لتطوير تكنولوجيا الأشرعة الشمسية
سيتم تنفيذ المشروع في المرحلة الثالثة والأخيرة من برنامج المفاهيم المتقدمة والمبتكرة التابع لوكالة ناسا والذي سيتم ضمنه تطوير أفكار واعدة للاستخدام العلمي والحكومي والتجاري. سيحصل فريق المشروع على تمويل قدره مليوني دولار لعامين إضافيين من التطوير بهدف إثبات فعالية التكنولوجيا الخاصة بالمشروع قبل إجراء مهمة محتملة. ويعتبر هذا المشروع هو الخامس الذي يصل المرحلة الثالثة منذ إطلاقه في عام 2012.
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.