تقوم مركبة بيرسيرفيرنس الجوّالة التابعة لوكالة ناسا (Perseverance rover) حالياً بتجميع عيّنات التربة والصخور التي سيتم إرسالها يوماً ما إلى الأرض في فوهة جازيرو البركانية في كوكب المريخ. وفقاً للخطة الحالية، ستقوم هذه المركبة بنقل أنابيب العيّنات في 2030 إلى مركبة هابطة في المريخ لإرسالها إلى الأرض. لكن وفقاً لما أعلن عنه فريق مهمة استعادة العينات المريخيّة التابع لوكالة ناسا في أواخر شهر يوليو/تموز 2022، إذا فشلت هذه العملية لسبب ما، سيقوم زوج من الطائرات المروحية بأداء هذه المهمة.
إذا حدث ذلك، فستكون طائرتا استعادة العينات المروحيتان ثاني وثالث المروحيّات التي تحلّق على كوكب آخر. كما سيعُلِن استخدام هاتين الطائرتين في مهمة استعادة العينات المريخيّة (وهي مهمة مشتركة بين وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية) عن بدء مرحلة جديدة في استكشاف كوكب المريخ، والتي ستطير ضمنها الطائرات المروحية خفيفة الوزن بشكل متكرر في أجواء

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.