أرسلت مركبة بيرسيفيرنس التابعة لوكالة ناسا والتي وصلت إلى كوكب المريخ منذ قرابة عامين كمية كبيرة من البيانات والأرصاد، كما أنها أنجزت العديد من المكتشفات الجيولوجية التي طال انتظارها خلال جولاتها الأولى على سطح الكوكب الأحمر.
أبلغت 4 أوراق علمية جديدة نُشرت في 25 أغسطس/ آب 2022 في مجلتي ساينس وساينس أدفانسيس عن تفاصيل جديدة متعلقة بالتاريخ الجيولوجي للمريخ استُمدّت من فوهة جازيروالصدميّة، وهي حفرة تشكّلت بسبب اصطدام نيزك، حيث حطّت مركبة بيرسيفيرنس لأول مرة شمال خط استواء المريخ. كان المريخ يوماً ما مليئاً بتدفقات الحمم والصخور التي كان يمكن أن تأوي أشكال الحياة القديمة بوجود الماء.
اقرأ أيضاً: طائرة جديدة من ناسا تعيد لتجربة الطيران فوق المريخ مرحها
تقول كاثرين ستاك مورغان (Kathryn Stack Morgan)، نائبة عالم المشروع في مهمة مركبة بيرسيفيرنس لعام 2020 إنه

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.