فازت شركة «إيرباص ديفينس أند سبيس» البريطانية بعقد يسمح لها بتطوير المركبة الفضائية «فيتش» لالتقاط أنابيب معدنية تحتوي على صخور مريخية من على سطح كوكب المريخ، أمس الثلاثاء. جاء العقد من قِبل وكالة الفضاء الاوروبية «إيسا» التي تعمل على مهمة «مارس سامبل ريتيرن» بالتعاون مع وكالة الفضاء الأميركية «ناسا». 
ستبدأ المهمة بإرسال «ناسا» للمركبة الفضائية «بيرسيفيرانس» إلى المريخ في يوليو/تموز المقبل، والتي ستعمل على تجميع نماذج من تربة وصخور المريخ ثم تركهم في أنابيب معدنية على سطح الكوكب.
ولاحقاّ في عام 2026، سترسل «ناسا» المركبة الفضائية «فيتش» التي ستتحرك على سطح المريخ لمدة 6 أشهر لتجميع الأنابيب المعدنية ومن المتوقع أن يتراوح عددها بين 36 إلى 43 أنبوب، ثم ستسلم «فيتش» الحمولة لمركبة «مارس أسند» التي ستضع الحمولة في مدار حول كوكب المريخ لتلتقطها مركبة أخرى من تطوير «إيسا» وتعود بها إلى الأرض عام 2031.
ستتحرك المركبة «فيتش» على أربع عجلات على غرار المركبة الفضائية «إكسو مارس» التي طورتها نفس الشركة من قبل والتي تحركت على ست عجلات، وجاء هذا التغيير ملائمةً لموضع الهبوط الجديد والبيئة التي ستتحرك عليها المركبة وكذلك لتقليل وزن المركبة، وأكدت «آيرباص ديفينس أند سبيس» أنها تعمل مع مختلف الصناعات

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.