لدى طائر ببغاء الحب وردي الوجه أطراف أكثر مما تعتقد. يمتلك الطائر جناحين يستخدمهما للطيران بالطبع، وساقين يستخدمهما لإمساك الأغصان والقفز من غصنٍ لآخر. ولكن عندما يكون على شجرةٍ شديدة الانحدار، فإنه يعتمد على طرفٍ ثالث: رأسه.
استناداً إلى تجارب التسلق التي جرت على هذا الطائر، والتي نُشرت نتائجها هذا الشهر في دورية "وقائع الجمعية الملكية للعلوم البيولوجية"، فإن ببغاء الحب وردي الوجه من بين الفقاريات النادرة التي يمكنها المشي اعتماداً على عدد فردي من الأطراف.
اقرأ أيضاً: لماذا تعيش الببغاوات أعماراً طويلة؟

ظاهرة فريدة
لدى الكثير من الحيوانات ما يسميه كبير مؤلفي الدراسة، مايكل جراناتوسكي، "أطرافاً فعالة"، مثل الذيل الذي يعمل كطرفٍ ثالث يساعد على الحركة. لكن القليل منها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.