كارثة طبيعية تشهدها قارة أستراليا في أقصى الجنوب الشرقي من العالم، حيث تستمر حرائق الغابات في أجزاء  متفرقة من ولاية «نيو ساوث ويلز» وسيدني منذ شهر سبتمبر/ أيلول 2019 حتى الآن. السبب الرئيسي لهذه الكارثة هي ارتفاع درجة الحرارة، كما ساهمت سرعة الرياح والجفاف في سرعة انتشارها.
تسببت هذه الحرائق في وقوع خسائر فادحة على كافة المستويات. حيث تسببت في احتراق ما يقرب من 1300 منزلاً على طول 300 كم، ووفاة أكثر من 20 شخصاً وفقدان نحو 8 أشخاص، واحتراق 15 مليون فدان من الأراضي (60702.82 كم مربع) حيث يفوق مساحة حرائق كاليفورنيا في عام 2018.
ووفقاً للبروفيسور «كريس ديتمان» من جامعة سيدني، فقد تسببت الحرائق في نفوق ما يقرب من نصف مليار حيوان حتى الآن، معظمها من الطيور والزواحف والثدييات، منها 8000 حيوان كوالا النادر. يظهر في هذا الفيديو طائر «غراب العقعق» يقوم بتقليد أصوات عربات الإطفاء والإسعاف من كثرة تواجدها في مناطق الغابات:

When the birds start mimicking fire engine sirens
The Australian magpie is well known for mimicking the sounds it hears most frequently. This is the

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.