عند مشاهدة الأخبار هذه الأيام، يبدو العالم وكأنه مكان مخيف لا يمكننا الحفاظ على سلامة أطفالنا فيه. لكن أحد المخاطر التي تحيق بأطفالنا أبسط بكثير من الحرب أو الجوائح. يُعتبر الغرق السبب الرئيسي لوفاة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من عام إلى أربعة أعوام، وثاني سبب رئيسي للوفاة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و14 عاماً. وحتى إذا نجا الأطفال من هذه الأنواع من الحوادث، فإن حوادث الغرق غير المميتة عادة ما تؤدي إلى تلف عصبي شديد وإعاقة طويلة الأمد.
يسمع الآباء الكثير من النصائح مراراً وتكراراً: عندما يقترب الأطفال من الماء، راقبهم طوال الوقت، واترك هاتفك الذكي جانباً. لكن الأرقام تظهر أن هذه التوصيات ليست كافية.
يقول طبيب الطوارئ في ويك ميد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.