لا يبكي الأطفال عادةً إلّا إذا وجد سبب يعكر راحتهم، فإذا كان الطفل يبكي بشكل متكرر، على الأم أن تنفي بداية أشيع الأسباب التي تضايق الرضع وتسبب لهم الآلام، وهي الأمراض الأذنية والمغص. 
مغص الرضع شائع للغاية إذ يعاني واحد من كل عشرة رضع من المغص، ومن الطبيعي للغاية أن يبكي حديث الولادة وأن يصاب بالضيق خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياته وخاصة بعد الأسبوع 2-5 من العمر، فخلال هذه الفترة يبكي الرضع أكثر من أي وقت آخر. ولكن بكاء الرضيع لأكثر من 3 ساعات يومياً لأكثر من 3 أيام بالأسبوع هو دلالة على وجود مشكلة، عندها يجب البحث أعمق في سبب هذا البكاء.
لا يعني المغص بالضرورة أن الطفل يعاني من أي مشكلات صحية، فهو يزول مع الوقت، إذ يختفي مغص الرضع بحلول الشهر الرابع من العمر، إلّا أنه من الواجب البحث في الأسباب بدقة للتأكد من أنه لا يعاني من أي مشكلات صحية.
اقرأ أيضاً: تطعيم الشهرين: ما هو؟ وكيف تتعامل مع آثاره الجانبية؟
كيف تميز بين بكاء المغص
look