ما هي أفضل الأنشطة الصيفية لتعزيز قدرات أطفالك الإبداعية؟

5 دقيقة
ما هي أفضل الأنشطة الصيفية لتعزيز قدرات أطفالك الإبداعية؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/shine.graphics
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

الإبداع البشري من أهم ما يُميّزنا؛ فهو يساعد الإنسان على ابتكار ما هو خارج عن المألوف واختراع الآلات والعلاجات وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهه.

إليك بعض الأنشطة الصيفية المنزلية التي تساعد أولادك على تنمية الإبداع والمهارات الإبداعية لديهم.

اقرأ أيضاً: 10 أعمال يدوية لتنمية موهبة التصميم والتفكير الثلاثي الأبعاد لدى أطفالك

10 أنشطة صيفية تزيد من المهارات الإبداعية لطفلك

تعمل الأنشطة الإبداعية للأطفال على تعزيز مهاراتهم الفكرية والجسدية من خلال تعلمهم كيفية حل المشكلات بالإضافة إلى تعزيز المخيلة التي تساعدهم على إدراك الأجسام بأبعادها الثلاثية أو استنتاج كيفية حدوث الظواهر ذهنياً، ما يساعد الطفل على الدراسة والتعلم والنمو فكرياً بالإضافة إلى الاستمتاع. وتشمل أبرز الأنشطة الصيفية التي تشحذ الإبداع عند طفلك ما يلي:

صناعة مجسمات فنية من الطبيعة

يمكنك الذهاب مع أولادك في نزهة في الطبيعة لتحفيز الإبداع لديهم، ومن الممكن أن تذهب إلى الحديقة العامة في مدينتك أو منطقة غابات قريبة. اطلب منهم التقاط أشياء مختلفة يجدونها على طول الطريق مثل الصخور الناعمة أو أغصان الأشجار ذات الأشكال المثيرة للاهتمام وأوراق الشجر الملونة والزهور المتساقطة، مع تنبيههم لعدم قطف الزهور في الحديقة.

بعد العودة إلى المنزل اطلب منهم أن يبتكروا مجسماً أو لوحة أو أي عمل فني باستخدام المواد التي جمعوها من الطبيعة. يساعد هذا النشاط على الإبداع وتحفيز حاسة اللمس وإدراك غنى الطبيعة وتجسيد فنون مختلفة من مواد طبيعية بالكامل، من الممكن أن يصنعوا لوحة من الأغصان أو يصنعوا طوقاً من أوراق الشجر، فالمجال مفتوح أمام الإبداع في هذا النشاط.

الرسم على الحجارة الملساء

يساعد هذا النشاط على تعزيز الحس الفني الإبداعي لدى الأطفال، إذ يمكنك جمع عدة أحجار ملساء كبيرة أو متوسطة الحجم لا يفوق حجمها راحة اليد، وأعطِ طفلك 5-10 حجرات وقلم رصاص أو ألواناً إن توفرت ليرسم عليها قصة من 5 أو 10 رسوم، ثم اطلب منه أن يسرد لك هذه القصة باستخدام هذه الصخور التي يمكنك لاحقاً أن تُزيّن بها رفوف الكتب أو الفناء بالخارج. 

يُعلِّم هذا النشاط الطفل الإبداع من خلال الحاجة إلى نقل أفكاره إلى رسوم توضيحية، ما يساعده على التعبير غير اللفظي، ويزيد من مهاراته على التحكم في يديه، إذ يحتاج هذا النوع من الرسم إلى الدقة والمهارة في تنسيق حجم الرسم واختيار الألوان المناسبة، وتشارك خلود السعيد، معلمة رياض أطفال في السعودية، تجربة ممتعة لتصنيف الألوان يمكن إجراؤها مع طفلك في المنزل على حسابها في منصة إكس.

ابتكار قصة من صندوق العجائب

لتطبيق هذا النشاط تحتاج إلى صندوق من خشب أو كرتون، تضع به عدة أغراض مختلفة مثل قلم رصاص وكرة تنس وكتب وصور ولعبة ديناصور وغيرها، وعلى طفلك أن يسحب من الصندوق غرضاً لا على التعيين، وفي غضون 5 دقائق عليه أن يروي قصة عن هذا الغرض، على سبيل المثال بأن يقول: "هذا القلم الأزرق الذي وجدته يساعد على كتابة القصائد ويحكي عن شاب كان يستخدم قلماً مثل هذا ليكتب قصيدة ويرويها لأهل المدينة كلّهم ليستمتعوا بشعره الرنان". من الممكن أن يسحب عدة أغراض ويؤلّف قصة تربط بينها جميعاً لروايتها للعائلة، ويمكن أن يتشارك الإخوة في تأليف هذه القصص.

تساعد هذه الطريقة الطفل على تنمية المخيلة انطلاقاً من الواقع والماديات، وتُعدّ هذه القدرة مهمة في العلوم النظرية حيث تساعده على تنمية الفكر الهندسي أو علم الفلك وغيرها الكثير من العلوم النظرية التي أسهمت في تقدم البشرية مثل النظرية النسبية العامة لأينشتاين ومفارقة قطة شرودنغر وغيرها من النظريات.

اقرأ أيضاً: ما الأنشطة التي تساعد على تنمية الذكاء البصري عند الأطفال؟

ابتكار آلات موسيقية 

من المعروف أن الأطفال يسببون الضجيج في المنزل، لكن يمكن تحويل هذا الضجيج وتنظيمه ليصبح موسيقى ذات إيقاع جميل، وفي هذا النشاط يمكنك طلب صناعة أدوات موسيقية من أغراض موجودة في المنزل مثل استخدام الملاعق والدلو كطبل ومحاولة تقليد إيقاع أغنية أو ابتكار إيقاع معين، ويمكن صناعة قيثارة من الخيوط وعلب الكرتون، وقد يكون من الجميل أن تجمع الإخوة ليؤلّفوا مقطعاً موسيقياً ويحضروه لمدة أسبوع بواسطة هذه الأدوات ثم يعرضوه بما يشبه "حفلة عائلية موسيقية".

تسهم هذه الطريقة في تنمية الإبداع الموسيقي عند الطفل ومعرفة طبيعة الأصوات وتناغم الألحان لتأليف الموسيقى وعزفها وضبط الإيقاع ورعاية الأذن الموسيقية عند أولادك.

صناعة الهياكل من الورق المقوى

جرِّب أن تطلب من أولادك صناعة قلعة أو برج أو ناطحة سحاب أو جسر باستخدام الورق المقوى واللاصق لإظهار قدرات طفلك الإبداعية والابتكارية باستخدام الورق المقوى العادي الذي يتحول إلى فن غير عادي، يمكنك أن تطلب منه رسم مخطط للمبنى قبل أن يصنعه وتساعده على تطبيق المخطط وفق ما يطلب منك، في النهاية يمكنك طلاء المبنى بالألوان المائية لجعله أجمل.

تُعدّ هذه الطريقة مثالية ليفهم الطفل كيفية ارتكاز المباني والهياكل ومعرفة نقاط الضعف والقوة وتنمية مخيلة بصرية مرتبطة بالأشكال والإسقاطات الهندسية.

عمل مسرح ظل 

لا تحتاج لتطبيق هذا النشاط الإبداعي سوى إلى ملاءة سرير تعلقها كستارة وضوء قوي خلفها وصناعة أشكال تعطي ظلاً ليروي به طفلك حكاية، وعندها يمكنه التحكم بحجم الظل وتغيير صوته حسب كل شخصية يستخدمها، ولصناعة الشخصيات يمكن استخدام أعواد الشواء وتعليق مجسم للشخصية مصنوع من الورق المقوى عليها.

يحفّز هذا النشاط التعبير الإبداعي لدى الطفل من عدة نواحٍ، حيث يجب أن يدرك الأبعاد التي يكوّنها الظل ويروي قصة باستخدام مواد صنعها بنفسه ويمكنه أن يُبدع في رواية القصة من خلال استخدام مؤثرات صوتية أو التلاعب بنبرة صوته وغيرها الكثير من الطرق الإبداعية.

اقرأ أيضاً: 8 أنشطة متنوعة تحافظ على صحة طفلك خلال الأزمات

الطبخ الإبداعي 

يجب الحذر من هذا النشاط ومرافقة الطفل به وعدم السماح له باستخدام السكين أو الخلاط وغيرها من أدوات الطبخ الخطرة، إذ يمكن أن تطلب من طفلك إعداد وصفة من مكونات بسيطة وبعد الانتهاء يمكن تذوقها، ولهذا النشاط أهمية كبيرة في مساعدة الطفل على تقدير جهد والدته أو والده في تحضير الطعام في المنزل ومعرفة الكميات اللازمة للحصول على نكهة مناسبة والحصص التي تكفي عدداً معيناً.

بالإضافة لهذا النشاط يمكن تنمية حاسة التذوق من خلال تحضير طعام للطفل بعد أن يتعلم مكونات الطهي جيداً، والطلب منه أن يتذوق الطعام الذي حضرته له ويحدد ما هي المكونات الموجودة به من بهارات أو خضار وغيرها لتعزيز قدرته على الانتباه للمكونات الموجودة وتحسين قدرته على إبداع وصفات تحتوي نكهات مميزة.

صناعة الملابس وعرض الأزياء

استخدم الملابس القديمة وبقايا الأقمشة والإكسسوارات المهجورة مثل الأحزمة والمواد القابلة لإعادة التدوير مثل الصناديق الكرتون أو الصحف أو مواد التعبئة والتغليف، واطلب من أولادك أن يصنعوا منها أزياء مميزة ويمكنك أن تساعدهم في الخياطة إن تطلب الأمر.

تُنمّي هذه الطريقة موهبة تصميم الأزياء عند الطفل إذا كان يُبدي اهتماماً بهذا المجال. 

إجراء تجارب علمية منزلية 

من الجميل أن يتعلم الطفل تطبيق تجارب علمية في المنزل، حيث يمكنك البحث عن تجارب منزلية بسيطة تقوم بها مع طفلك وتعزز بها مفاهيمه العلمية في مجال الكيمياء والفيزياء وعلم الأحياء وغيرها، ومن هذه التجارب صناعة نموذج عن بركان أو استخلاص الحمض النووي من الموز أو الفراولة، وصناعة مجهر من ليزر الجيب وغيرها الكثير. 

تحفّز هذه التجارب إبداع الطفل وحبه للمجالات العلمية وتجعله ينظر للمواد الدراسية بطريقة إبداعية مختلفة، ما يسهم في تفوقه الدراسي وفهمه التطبيقي للعلوم النظرية.

اقرأ أيضاً: 5 تجارب علمية مفيدة وممتعة يمكن القيام بها خلال 10 دقائق في المنزل

قراءة القصص المنوعة

على الرغم من أن هذا النشاط هو الأقدم في تحفيز الإبداع عند الأطفال، فهو يُعدّ الأفضل، إذ تسمح القراءة بتنمية المخيلة عند الطفل على عكس الأفلام المصورة التي يتلقى فيها الطفل وجهة نظر وخيال المخرج، بينما في الكتب يحتاج الطفل إلى أن يتخيل بنفسه الأحداث والأماكن ما يساعده على تكوين مخيلة إبداعية خاصة به تنعكس بشكلٍ مباشر على تصوره للأحداث وتزيد من إبداعه اللغوي في تكوين كلمات بمفردات متنوعة بأسلوبه المميز.