اكتساب الطفل القدرة على القيام بشيئ ما لأول مرة هو يوم احتفالٍ لكل الأمهات وحتّى يُصبح ذكرى سنوية لاحقاً. تُسمى جميع الأحداث التي تحدث في أول سنتين من حياة الطفل بـ "التطور الروحي الحركي" وهو اكتساب الطفل قدرات حركية أكبر وأكثر تطوراً، إضافةً إلى ازدياد الوعي والإدراك والذكاء العاطفي لديه.
ولذلك تعتبر المرحلة ما بين الولادة وحتّى سن الـ 3 سنوات حساسة وتتطلب التغذية الجيدة والوقاية من مسببات الأمراض من أجل تحقيق نمو سليم للدماغ، نظراً لأنها تشكل ذروة نمو الدماغ وتشكيل الروابط بين الخلايا العصبية التي تُحسن الأداء الذهني والإدراك.
من أهم المعالم الرئيسية للتطور الروحي الحركي عند الأطفال كل من الجلوس والزحف وسلامة الرؤية والقدرة على متابعة الأشياء بعينيه ومعاينة المحيط والانتباه لما حوله، فمتى يُكتسب كل منها؟
اقرأ أيضاً: هل يحصل طفلك حديث الولادة على النوم والرضاعة الكافيين لتحقيق نموه الأمثل؟
ما هو العمر الذي يبدأ عنده الطفل بالزحف؟
يعد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.