بدء الدراسة أول مرّة في حياة الأطفال تعد حدثاً هاماً، ويمكن أن تؤسس التجربة الإيجابية في هذه المرحلة حب الطفل أو كرهه للمدرسة لبقية حياته. يتحمّس بعض الأطفال للذهاب إلى المدرسة لأول مرة، بينما قد يشعر البعض الآخر بالقلق. في الواقع؛ يُعتبر الخوف من الذهاب إلى المدرسة ظاهرة شائعة على نطاقٍ واسع؛ ولكن لا توجد بيانات دقيقة حول عدد الأطفال الذين يشعرون بالقلق قبل بدء المدرسة أول مرة.
تشير البيانات المتاحة إلى أن 6.9% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 – 11 عاماً (حوالي 278 ألف طفل) يعانون من اضطراب القلق المُشخص في أستراليا، ويميل هؤلاء الأطفال للحصول على نتائج دراسية أسوأ إذا لم يتم معالجة قلقهم، لذلك من المهم إدارة مشاعر القلق لديهم بشكلٍ فعّال لضمان نجاحهم في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.