Reading Time: 4 minutes

قال أساتذة أديسون -عندما كان صبياً- أنه غبي جداً لتعلم أي شيء، ولم يتمكن أينشتاين من الكلام حتى عمر الرابعة، وطُرد والت ديزني من عمله لعدم امتلاكه أفكاراً جيدة. لاحقاً؛ اخترع أديسون المصباح، ووضع آينشتاين النظرية النسبية، وأسس والت ديزني عالم ديزني الذي يحبه الجميع. الجميع موهوبون؛ لكنهم في انتظار من يكتشف ذلك. حتى أنت عليك أن تسأل نفسك، كيف أكتشف موهبة طفلي؟ 

كيف أكتشف موهبة طفلي؟ 

لاكتشاف موهبة طفلك؛ جمعنا لك عدة نصائح يمكن تطبيقها بسهولة، وستكشف لك عن موهبة طفلك لتنميها بالتأكيد.

انتبه لطفلك

انتبه لطفلك أثناء لعبه، والأنشطة التي ينجذب إليها؛ بحيث تكون قادراً على تحديد ما يحب طفلك القيام به. هل يفضل الجري مثلاً، أم الجلوس بهدوء؟ وما الشيء الذي يلفت نظره أكثر، على سبيل المثال؛ ضع أمامه أداةً موسيقيةً أو لعبةً حركيةً كالأرجوحة، ولاحظ ما سيختار. يساعدك الاهتمام بهذه التفاصيل على فهم اهتمامات الطفل؛ والتي يمكن بعد ذلك تحويلها إلى موهبة.

شجع الطفل على ممارسة ما يحب

حدد النشاطات التي يحب الطفل ممارستها في المنزل، وشجعه عليها. على سبيل المثال؛ إذا كان طفلك يحب الرسم، فقد يصبح فناناً موهوباً، لذا اعتنِ بهذه الهواية واعمل على تنميتها لتصبح موهبة؛ وذلك عن طريق إحضار أقلام تلوين وأقلام رصاص وأوراق، وعلّق رسومات طفلك على الحائط لتلهمه بأنّه فنان حقيقي. عندما تزوّد طفلك بالموارد اللازمة لاستكشاف المواهب، ستنجح في اكتشافها.

اقرأ ايضاً: نولد بالموهبة لكن الإبداع يمكن تنميته

Shutterstock.com/Pixel-Shot

المديح والثناء 

إذا كان الطفل يعمل بجد في مهمة معينة، فيجب أن تمنحه مكافأة على عمله. على سبيل المثال؛ إذا كان طفلك يحب الموسيقى ويعمل بجد على واجباته المدرسية، فيمكنك التفكير في الحصول على آلته الموسيقية المفضلة والسعي لتدريبه على العزف عليها. وإذا تعلم هذا الطفل كيفية عزف بعض المقطوعات خلال مدة قصيرة من التدريب، فقد يعني هذا أن طفلك موهوب في العزف ويجب أن تُثني على جهوده المبذولة؛ يؤدي ذلك إلى تحسن موهبة طفلك.

اخلق فرصاً لتنمية موهبة طفلك

إن لم تجد الفرص المناسبة أمامك لتنمية موهبة طفلك؛ اخلق الفرص لذلك عن طريق تنظيم النشاطات التي تحقق أقصى استفادة من اهتمامات طفلك ومواهبه. يتضمن خلق الفرص إشراك الطفل في أنشطة ترفيهية متعلقة باهتماماته أو تسجيله في جلسات تدريبية تعزز مواهبه. على سبيل المثال؛ إذا كان طفلك يحب لعب كرة السلة، فىن تنمي موهبته إن تركته يلعب في غرفته؛ بل عليك تسجيله في فريق كرة السلة في مدرسته أو المركز الرياضي الموجود في منطقتك.

اقرأ ايضاً: ما هو السن الأنسب لتعليم الأطفال مهارات مثل القراءة والسباحة؟

لا تكن أنانياً

يرغب الكثير من الآباء أن يلعب طفلهم رياضةً معينةً أو أن يمارس نشاطاً ما؛ لكن الطفل من الممكن أن يفشل بتنمية قدراته فيه، لأنه لا يحبه، لذلك يجب أن يفهم الآباء أن تنمية موهبة ما عند الطفل متعلقة باهتمام الطفل نفسه وشغفه، وليس بما يحبه الآباء. لا حرج في أن تتمنى أن يكون لدى طفلك موهبة ما؛ لكن السيئ هو عندما تجبر طفلك على الانخراط في نشاط ليس لديه رغبة فيه، فقد يؤدي هذا إلى نتائج كارثية؛ مثل الدرجات السيئة في المدرسة أو السلوك المعادي للمجتمع أو حتى الاكتئاب، لذلك اسمح لطفلك باختيار مجال اهتمامه بحرية وقدم له الدعم اللازم عند الضرورة.

قدّر اختلاف جيل طفلك

إن كان طفلك لا يحب الرسم أو الموسيقى أو أيٍاً من الهوايات التي يمارسها أبناء جيلك، فقد يرغب في ممارسة هواية الجيل الحالي؛ وهي التكنولوجيا. لقد أصبح أطفال اليوم منغمسين في التكنولوجيا أكثر من أي وقت مضى، ويقضون أوقاتهم محدقين في الشاشات، لذا استخدم ذلك لتحقيق أقصى استفادة من خلال قلب الاهتمام الحالي إلى شغف يمكن استكشافه؛ وذلك بتعليم طفلك البرمجة في دروس مخصصة للأطفال، فقد يُبدع فيها.

اقرأ أيضاً: لماذا يجب أن يتعلم الأطفال البرمجة؟

Shutterstock.com/Olga1818

أعطِ طفلك بعض الحرية

من أهم النصائح في لتحديد موهبة الطفل، إعطاؤه بعض الحرية. في بعض الأحيان؛ يمارس الآباء ضغطاً شديداً على أطفالهم ويطلبون منهم ممارسة أنشطة متعددة؛ ما يمكن أن يثقل كاهل الطفل. الطريقة المثالية لاكتشاف موهبة طفلك هي تركه على راحته بعض الوقت ليستكشف العالم من حوله، ويعثر على ما يحب أن يفعله، وهذا لا يعني أن اللعب والأنشطة المنظمة جيدة، فهي تسمح لطفلك أن يكتشف الأشياء التي تهمه كثيراً، وتساعدك على معرفة ما يحب والمواهب التي يمتلكها.

أظهر الإبداع في منزلك

دع المنزل يعبر عن إبداعك وابداع أطفالك، يُشعرهم هذا بالحماسة والحرية، وبذلك تصبح البيئة التي يعيشون فيها مكاناً مناسباً لتنمية المواهب. يمكنك مثلاً تزيين المنزل بصورٍ لك أو لأطفالك تدعم مواهبهم، ويمكن أيضاً أن تعرض الجوائز التي فزت أو فاز بها أطفالك في نشاط ما في أماكن مختلفة في منزلك؛ هذا سوف يغذي حماس الأطفال للعمل على مواهبهم.

اقرأ ايضاً: اختبارات الذكاء وبنوك الحيوانات المنوية: تاريخ الأطفال الموهوبين

ابدأ في سنٍ مبكرة

تُزرع بذور الموهبة عادةً في وقت مبكر وفي المنزل؛ أي أنه يجب أن تبدأ في رعاية موهبة طفلك في سن مبكرة، فالعديد من الفنانين والموهوبين تعرف آباؤهم على مواهبهم في سن صغيرة؛ خاصةً في العمر بين 2-5 سنوات؛ مما ساعدهم على تنمية مواهبهم وإتقانها، كما أن البدء في سن صغيرة، يجعل من ممارسة موهبة الطفل شيئاً مألوفاً له، ويزيد ذلك من ثقته بنفسه ويقوي شخصيته.  

اختر مدرسةً جيدة 

للمدرسة أهمية كبيرة في نجاح الطفل. عند اختيار المدرسة، ضع في بالك جودة التعليم فيها، واهتمامها في رعاية الأطفال الموهوبين والمتميزين، بالإضافة إلى طريقة التدريس، والصحة والسلامة، والمناهج التعليمية وغيرها. عندما يذهب الطفل إلى مدرسة كهذه، سيختبر ممارسة العديد من الرياضات والموسيقى والفنون المختلفة والكثير من الأنشطة التي قد يُبدع فيها طفلك ويُظهر موهبته فيها، وستهتم المدرسة بتنمية هذه الموهبة لديه.

بمجرد أن يكتشف طفلك مواهبه، تنحى جانباً وراقب تطوره من بعيد. دع طفلك يتدرب وينمو، استمع له، وكن مرشده ليبقى راغباً ومحباً وشغوفاً بما يفعل. تجنب انتقاده وقدم الدعم له.

اقرأ أيضاً: فوائد الرسم للأطفال: 6 طرق تساعد طفلك في التعبير عن مشاعره