هل نوقظ هذا الملاك النائم كي يرضع أم نتركه يستيقظ عندما يشعر بالجوع؟ هل نوقظه من قيلولة النهار لينام أفضل في الليل أم أن ذلك سيزعجه ويدخله في نوبة بكاء لا تنتهي، فيصبح مرهقاً ومتوتراً ويصعب نومه في الليل؟ تساؤلات كثيرة تحيّر الوالدين وقد تخيفهما أيضاً، خصوصاً عند سماع تلك التحذيرات حول أضرار إيقاظ الرضيع من النوم. فهل هذه الأضرار حقيقية؟ ومتى نستطيع إيقاظ الطفل النائم؟
هل من الضار إيقاظ رضيع نائم؟
من المنطقي ألا تزعج طفلاً نائماً وتوقظه لمجرد أنك اشتقت إليه، أو تريد اللعب معه، أو لأن أحد الأصدقاء أو الجدّة ترغب في معرفة من يشبه، وهو ما قد يحصل في كثير من الأحيان. لكن وفي بعض الحالات، ينبغي إيقاظ الرضيع النائم، وإليكم متى.
اقرأ أيضاً: كيف تساعد طفلك على النوم بشكل متواصل في الليل؟
متى يمكن إيقاظ الطفل من أجل الطعام؟
إن إيقاظ الرضيع النائم من أجل إطعامه هو أمرٌ يتعلق بوزن الرضيع وعمره وصحته بشكل عام، حيث يفقد معظم الرضّع قليلاً من وزنهم خلال الأيام القليلة التالية بعد الولادة، وحتى يتمكن الطفل من اكتساب الوزن المفقود وهو ما قد

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.