قد تختلف الثقافات والمعتقدات حول العالم، إلا أنها تكاد تجمع على أن الطفل يجب أن ينام قرب والديه ليلاً. لكن، يفترض التوجه الحديث لعالم اليوم استقلال الصغار في نومهم ليلاً، مُعززَاً بتوجيهات الأطباء والمختصين. كما تضاربت نصائح الخبراء والآراء حول المكان الأفضل لنوم الطفل والعمر المناسب لاستقلاله في غرفته الخاصة. فما هو الخيار الأفضل؟ ومتى يمكن للطفل أن ينام في غرفة مستقلة؟
مشاركة الطفل النوم مع والديه في غرفة واحدة
أوصت دراسة أجرتها الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال (AAP) بمشاركة الأطفال غرف النوم مع الوالدين ولكن بسرير خاص منفصل عن سرير الوالدين، حتى يبلغ الطفل عامه الأول أو ما لا يقل عن 6 أشهر. ربطت الدراسة استقلال الطفل بغرفة خاصة بمتلازمة موت الرضيع
look