هل تحب القطط أم الكلاب؟ وفقاً لبعض الأبحاث، فإن إجابة هذا السؤال القديم قد يكشف القليل عن شخصيتك.
مثلاً، هناك فروق ملحوظة بين محبّي الكلاب ومحبّي القطط كتراكيب سكانية. في 2014، ألّفت «ميكل ديلجادو» -باحثة في مرحلة ما بعد الدكتوراه وعالمة في سلوك الحيوان التطبيقي في مدرسة ديفيس لطب الحيوانات في جامعة كاليفورنيا- دراسة نَظرت في ما يُدعى بـ «مقاييس الشخصية الأساسية الخمس» عند هؤلاء الذين يدّعون أنهم يفضّلون نوعاً ما عن الآخر، وعند هؤلاء الذين يدّعون أنّ لا تفضيل عندهم، أو أنهم لا يحبّون القطط أو الكلاب.
سمات شخصيتك من تفضيلك للحيوانات الأليفة
المقاييس الخمس هي مقاييس للشخصية شائعة الاستخدام، ويشار لها عادة بالمصطلح «أوشن»: وهو اختصار بالإنجليزية للانفتاح، الضمير الحيّ، ما يُدعي بـ «الانبساط النفسي»، الطيبة والعُصابية (يُقصد بها في هذا السياق الحساسية أو العصبية)، هذه السمات كما تُعرَّف في الأدبيات العلمية، يُمكن تطبيقها بشكلٍ واسع عبر الثقافات، كما أنها تُشكّل طُرقاً عملية لفهم الشخصياّت.
وجدت ديلجادو أنّ المشاركين في الدراسة الذين قالوا أنّهم يفضّلون القطط يميلون لأن يُظهروا مستويات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.