دليلك الشامل حول تغذية النحل بحبوب اللقاح

3 دقيقة
دليلك الشامل حول تغذية النحل بحبوب اللقاح
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Andrii Romanov
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

من المعروف أن نحل العسل يجمع رحيق الأزهار ويستخدمه في صناعة العسل، لكن الرحيق والعسل هما جزء واحد فقط من نظام النحل الغذائي، إذ يحتاج النحل إلى حبوب اللقاح التي تمدّه بالبروتينات والدهون اللازمة لتربية يرقات النحل ونمو المستعمرة. وكما هي العادة عندما تصبح الظروف الطبيعية غير مناسبة أو كافية للنحل، يكون على النحّال أن يتدخل. لذلك، إليك كل ما تحتاج معرفته عن تغذية النحل بحبوب اللقاح، من أهميتها إلى كيفية تحضيرها إلى موعد إطعام النحل وغير ذلك.

اقرأ أيضاً: دليلك الشامل لتربية النحل

أهمية حبوب اللقاح للنحل

يحتاج النحل مثل جميع الحيوانات الأخرى إلى الأحماض الأمينية الأساسية العشرة التي لا يستطيع تصنيعها بنفسه، وإنما ينبغي الحصول عليها من مصادر خارجية. 

في الواقع، إن حبوب اللقاح تزوّد النحل بالبروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن، وتجمع مستعمرة النحل ما بين 10 إلى 26 كيلوغراماً سنوياً من حبوب اللقاح.

يحتاج النحل إلى البروتين لنمو المستعمرات وإطالة عمر النحل العامل وتنمية الحضنة، إذ يخلط النحل حبوب اللقاح مع الرحيق وإفرازاته لإنتاج خبز النحل (Bee bread)، الذي يستخدمه في تغذية اليرقات. وتحتاج تربية يرقة واحدة إلى بروتين يقدر بين (25-37.5) مليغراماً، وهو ما يعادل (125-187.5) مليغرام من حبوب اللقاح.

وبالطبع، يستطيع نحل العسل الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها بشكل طبيعي، إذا كان يعيش في بيئة تحتوي على موارد نباتية كافية. لكن في بعض الأحيان، قد لا تكون الموارد كافية، أو قد لا تكون الظروف الجوية مواتية، لذلك على النحّال أن يتدخل ويقدم تغذية تكميلية.

اقرأ أيضاً: الدليل الشامل لتغذية النحل بالمحاليل السكرية لكل فصل

متى يتم تقديم حبوب اللقاح للنحل؟

يمكن تقديم حبوب اللقاح أو بدائلها في الفترة الممتدة من أواخر الشتاء (منتصف فبراير/ شباط) إلى أواخر الربيع (أواخر أبريل/ نيسان وأوائل مايو/أيار) (في النصف الشمالي من الكرة الأرضية)، وهو ما سيحفّز إنتاج الحضنة ويساعد المستعمرات في أن تكون جاهزة للانقسام بحلول أواخر الربيع. 

كما سيبحث النحل بشدة عن مصادر البروتين في أبريل/ نيسان ومايو/ أيار، عندما يكون الجو دافئاً بدرجة كافية لكن القليل من الزهور قد تفتحت فقط.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تقديم حبوب اللقاح أو بدائلها في فترة ندرة الأزهار التي قد تحدث في شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول، وذلك قد يعزز نمو المستعمرات حتى تجمع عسلاً أكثر قبل فصل الشتاء.

يُذكر أن العديد من النحّالين قد يقدمون حبوب اللقاح أو بدائلها في فترة قبل الشتاء (أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني)، لكن لا يبدو أن إطعام النحل حبوب اللقاح في هذه الفترة يساعد المستعمرات، لأن هذا سيمدد عملية تربية الحضنة، بالمقابل لن يعيش النحل العامل ليشارك في تربية الحضنة في فصل الشتاء.

اقرأ أيضاً: ما أضرار تغذية النحل بالسكر الصناعي؟

مصادر حبوب اللقاح وبدائلها المستخدمة في تغذية النحل

ثمة مجموعة من الطرائق التي يمكن استخدامها للحصول على حبوب اللقاح أو بدائلها وهي:

  • نقل مستعمرات النحل إلى مناطق مختلفة تحتوي على نباتات مزهرة بناءً على الظروف الجوية السائدة.
  • شراء حبوب اللقاح من الموردين أو النحّالين، ولكن قد تنطوي هذه الطريقة على خطر الإصابة بالأمراض أو الآفات التي قد تكون محمولة على حبوب اللقاح.

اقرأ أيضاً: ما الآفات والأمراض التي تهدد خلايا النحل؟

  • جمع حبوب اللقاح باستخدام مصائد حبوب اللقاح، والمصائد هي عبارة عن شبكات توضع أسفل خلايا النحل أو أمامها، تحتوي هذه الشبكات على ثقوب كبيرة تسمح بدخول النحل، ولكنها ليست كبيرة بما يكفي للسماح بدخول النحل المحمل بحبوب اللقاح. بالتالي، سوف يتساقط بعض من حبوب اللقاح في أماكن مخصصة له مثل درج أسفل الخلية، ثم تُجمَع حبوب اللقاح هذه كل يوم أو يومين، وتُوضع داخل أكياس مغلقة ذات سحاب، وتُحفظ في الثلاجة. يمكن خلط حبوب اللقاح مع شراب السكر وتقديمها للنحل في الربيع، فقد ثبت أن حبوب اللقاح التي جُمعت من النحل تتفوق على أي نوع آخر من بدائل حبوب اللقاح.
مصيدة حبوب اللقاح
مصيدة حبوب اللقاح. حقوق الصورة: shutterstock.com/ Ihor Hvozdetskyi
  • بدائل حبوب اللقاح، وهي بدائل بروتينية يجب أن تتمتع بميزات حبوب اللقاح، وهذا يعني أن تكون ذات طعم جيد يستهلكه النحل بسهولة، وأن تكون سهلة الهضم، وأن تحتوي على توازن صحيح من الأحماض الأمينية. ومن البدائل التي يستخدمها النحالون عادة: دقيق فول الصويا، وخميرة البيرة، ومسحوق صفار البيض، ومسحوق البازلاء، ومسحوق الحليب منزوع الدسم، وغيرها، كما يوجد العديد من بدائل حبوب اللقاح التجارية في الأسواق والتي تختلف باختلاف البلدان. يذكر أن معظم بدائل حبوب اللقاح الموجودة في الأسواق تحتوي على نسبة منخفضة جداً من الدهون، لذلك قد يكون من الجيد التفكير في إضافة بعض الزيت النباتي بنسبة 10% إلى هذه البدائل.

اقرأ أيضاً: 8 طرائق فعّالة يستخدمها النحّالون لتدفئة خلايا النحل خلال الشتاء

كيفية تحضير حبوب اللقاح لاستخدامها في تغذية النحل

يتم تقديم حبوب اللقاح أو بدائلها على شكل فطيرة حبوب اللقاح، ولتحضير فطيرة واحدة تحتاج إلى المقادير التالية:

  • نصف كوب ماء مغلي.
  • نصف كوب سكر حبيبي (سكر المائدة).
  • كوب من مسحوق حبوب اللقاح أو بدائله.

أما طريقة التحضير فهي كالتالي:

  1.  اخلط السكر والماء معاً حتى يذوب السكر.
  2. أضف حبوب اللقاح أو بدائله واخلط جيداً حتى تحصل على قوام طري وناعم يشبه العجينة.
  3. ضع العجينة على ورقة شمع (ورق زبدة) ثم اطوِ الورقة فوقها، وقم بالضغط على العجينة لتنعيمها.
  4. يمكن حفظ الفطيرة في البراد لعدة أسابيع أو في الثلاجة لعدة أشهر، وعند وضعها في الخلية، يجب مراعاة وضعها في وسط الإطارات وليس على الجانب لتشجيع التغذية.

ختاماً، يمكن القول إن ثمة علاقة متبادلة بين نحل العسل والبشر، فنحن نوفر لهم المأوى والرعاية والتغذية التكميلية عند الضرورة سواء بالمحاليل السكرية أو حبوب اللقاح، وبالمقابل، نستخدمها في تلقيح أزهار المحاصيل والأشجار، ونحصل منها أيضاً على بعض العسل كمكافأة.

Content is protected !!