الكلاب أفضل بكثير مما نستحق، وهذا أمر مؤكّد، لذا من المنطقي أن العديد منا يرغبون بمعاملة الكلاب وكأنّهم ملائكة؛ عن طريق منحهم الخيار الأفضل من كل شيء؛ وقد يعني ذلك إعداد طعام الكلاب منزلياً من لحم البرجر الطازج والجزر اللذيذ، بالنسبة للبعض.
يعكس ازدياد عدد الحميات المنزلية المخصصة للكلاب نزعةً عامّة أشار لها الأطباء البيطريون في أوراق بحثية أكاديمية لسنوات؛ المزيد والمزيد من مربّي الحيوانات الأليفة لا يرغبون بإطعام حيواناتهم الأطعمة الجاهزة المصنّعة من قبل شركات كبيرة. ارتفعت مبيعات أطعمة الكلاب الطبيعية بنسبة 43% في 2018 مقارنةً بـ 2017، كما ازدادت مبيعات طعام الكلاب الجاف الخالي من الملونات الاصطناعية بنسبة 27%.
تقول «ريبيكا ريميلارد»؛ وهي أخصائية تغذية بيطرية أسست خدمة استشارية للأطباء البيطريين: «في كل مرة يحدث فيها تراجع كبير لمبيعات أطعمة الحيوانات الأليفة؛ يهتم المزيد والمزيد من الأشخاص بتحضير طعام الحيوانات بأنفسهم». يبحث الكثير من الأشخاص عن بدائل تجارية (وهي ليست خياراً أفضل دائماً)؛ ولكن يقرر العديدون تحضير الطعام بأنفسهم.
حميات الكلاب المنزلية
المشكلة هي أن القليل جداً من الوصفات المتوفّرة لمربّي الحيوانات الأليفة مكتملة غذائياً. تقول «جينيفر لارسن»؛ أخصائية تغذية بيطرية في جامعة كاليفورنيا في مقاطعة ديفيس: «الكفاية الغذائية منخفضة في كل الحميات المنزلية التي نجدها على الإنترنت أو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.