Reading Time: 4 minutes

تُظهر القطة الحامل تغيراتٍ جسديةً وشخصيةً ستصبح أكثر وضوحاً بعد ثلاث أسابيع من عملية التزاوج؛ إلا أنها قد لا تكون جليةً في البداية، وتمتد فترة الحمل للقطط من 64 إلى 66 يوماً في المتوسط. نستعرض في مقالنا علامات حمل القطط الجسدية والسلوكية وكيفية التعامل مع قطةٍ حامل.

علامات الحمل الجسدية عند القطط

ابحث عن هذه العلامات في جسم قطتك، فهي تدل على الحمل:

توقف دورات الحرارة

قد تكون هذه أول علامةٍ تلاحظها على حمل قطة. إذا كانت قطة تمر بدورات حرارة كل 10 أيام إلى أسبوعين؛ وهي حالة تعتري الإناث من الثدييات وتكون الأنثى فيها جاهزةً لعملية التزاوج، وتوقفت فجأة، فمن المحتمل أنها حامل.

زيادة الشهية

ستُظهر القطة الحامل اهتماماً متزايداً بالطعام. بعد كل شيء، مثل كل الثدييات؛ وحتى البشر، القطة الحامل لا تأكل فقط لنفسها؛ ولكن للعديد من الأجنة.

زيادة الوزن

تكتسب معظم القطط الحوامل حوالي 2 إلى 4 أرطال من وزن الجسم خلال فترة الحمل.

القيء

قد تتعرض القطط الحوامل لنوباتٍ قليلة من «غثيان الصباح»؛ مثلها مثل النساء الحوامل. هذا في حد ذاته ليس بالضرورة سبباً للقلق؛ ولكن إذا استمر القيء أو تكرر، فاتصل بالطبيب البيطري للحصول على المساعدة.

تضخم البطن

في وقتٍ ما في الأسبوع الخامس تقريباً من الحمل، سيبدأ بطن القطة الحامل في الانتفاخ بشكلٍ ملحوظ، وسيستمر في التوسيع حتى يحين موعد الولادة.

اقرأ أيضاً: فقدان الشهية عند القطط: أسبابه وعلاجه

علامات الحمل النفسية عند القطط

Shutterstock.com/Lilia Solonari

هذه التغيرات في الشخصية والمزاج تدل أيضاً على حمل القطة:

  • زيادة المودة: قد تصبح قطتك عند الحمل أكثر حناناً من المعتاد وتسعى كثيراً لجذب انتباهك. لا تتوانَ عن منحها إياه.
  • زيادة النوم: تنام العديد من القطط الحوامل لساعاتٍ أطول في اليوم أكثر من فترة ما قبل الحمل.

اقرأ أيضاً: لماذا تحب القطط الجلوس في صناديق؟

التشخيص السريري للحمل لدى القطط

Shutterstock.com/PRESSLAB

إذا كانت كرة الفراء خاصتك قد تلقت رعايةً بيطريةً منتظمةً وكانت علامات الحمل السابقة واضحةً، فقد لا يكون من الضروري الحصول على تشخيصٍ رسمي من طبيب بيطري. ومع ذلك؛ من الجيد أن يقوم الطبيب البيطري بفحص قطتك والتأكد من أنها في حالةٍ جيدة. يفعل الطبيب البيطري ذلك من خلال عدة إجراءات، وهي:

  • جس بطن القطة: قد يكون طبيبك البيطري قادراً على الشعور بأجنة قطتك الحامل عن طريق ملامسة بطنها والضغط عليه برفق، وحدث هذا عادةً في اليوم السابع عشر إلى الخامس والعشرين من الحمل.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية لبطن قطتك: قد تكتشف الموجات فوق الصوتية الأجنة في وقتٍ مبكر من الأسبوع الثاني من الحمل، وقد يتم اكتشاف دقات القلب في وقتٍ ما بعد الأسبوع الثالث.
  • الصور الشعاعية -بالأشعة السينية-: يمكن للطبيب البيطري أخذ صورة شعاعية لبطن قطتك عندما تكون في فترة الحمل لتحديد عدد القطط التي تحملها. هذه كمية صغيرة من الإشعاع؛ لن تضر بالقطة الأم أو الصغار في بطنها. تبدأ جماجم القطط وأعمدتها الفقرية بالظهور بواسطة جهاز الأشعة السينية بعد حوالي 42 يوماً من الحمل.

اقرأ أيضاً: هل تتخلى القطط عن أصحابها في الأوقات الحرجة؟

علامات تدلّ على ولادة قطتك الوشيكة

Shutterstock.com/GWX

بمجرد أن تبدأ قطتك في المخاض النشط، حاول تركها دون إزعاج. راقبها من مسافةٍ آمنة لتتأكد من أنها لا تتعرض للخطر. إليك بعض العلامات التي تدلّ على وجود قططٍ صغيرة قادمة في الطريق:

  • ازدياد أنشطة التعشيش: مع اقتراب الولادة، قد تبحث قطتك الحامل عن أماكن خاصة وهادئة لحدوث الولادة. يبدأ هذا عادةً حتى يومين قبل المخاض؛ لكن قد يبدأ قبل بضع ساعاتٍ فقط، فلا تزعجها أو تنقلها إن شعرت أنها اختارت مكاناً لتلد فيه.
  • الأرق: قبل المخاض بحوالي 24 إلى 48 ساعة، قد تبدو القطة الحامل مضطربةً أو قلقة وتتصرف بغرابةٍ بعض الشيء. قد تدخل وتخرج من منطقة تعشيشها كما لو أنها تهرول أو تطارد فريسةً ما.
  • إصدار الأصوات: بالإضافة إلى السلوك المضطرب؛ قد تموء القطة الحامل وتصرخ أكثر من المعتاد.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم: في غضون 12 إلى 36 ساعة من المخاض، ستنخفض درجة حرارة جسم قطتك إلى أقل من 37.7 درجة مئوية؛ إذ تتراوح درجة حرارة جسم القطة عادةً بين 38 و 39.1 درجة مئوية.
  • فقدان الشهية: من المحتمل أن تكون شهية القطة الحامل نشطة أثناء الحمل؛ لكن عندما تقترب من المخاض، ستعاني من انخفاضٍ حاد في الشهية.

اقرأ أيضاً: على عكس ما يبدو: القطط تحب أصحابها وتتعلق بهم