السلحفاة نوع من الزواحف التي تمتلك أصداف صلبة تختبئ بداخلها من الحيوانات المفترسة، وهي واحدة من أقدم الزواحف الموجودة على الأرض، وتطورت عبر ملايين السنين. وعلى الرغم من شهرتها بالبطء أثناء الحركة، إلا أنها تستطيع التأقلم في بيئات مختلفة فمنها السلاحف  البرمائية، أي التي تعيش في الماء وفوق اليابسة، وتعيش في جميع أنحاء العالم وتتكيف مع أنواع المناخ المختلفة. فالسلاحف من الحيوانات المميزة على الأرض، وهناك سلاحف كبيرة الحجم قد يصل وزنها إلى 680 كيلوغراماً، وأخرى صغيرة لا يتجاوز وزنها بضعة كيلوغرامات، لكن لا يوجد سلحفاة متوسطة الحجم، بالإضافة إلى أنها واحدة من الكائنات الأليفة التي يربيها الإنسان.
تكاثر السلحفاة 
تقطع السلحفاة البحرية مسافة كبيرة جداً بين مناطق التغذية والتكاثر، حيث تتزاوج السلاحف البحرية في البحر ثم تذهب إلى الشاطئ لوضع البيض داخل حفرة في الرمال وتغطيها جيداً ثم تعود للبحر مرة أخرى. بعد مرور 60 يوماً يفقس البيض، ثم تبدأ السلاحف الصغيرة رحلتها نحو المياه في الليل، وربما تواجه المخاطر من بعض الكائنات المفترسة البحرية.
اقرأ أيضاً: تنمية الجلد في المختبرات لها فوائد على البشر والسلاحف على حد

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.