تحتاج الحيوانات الأليفة إلى رعاية خاصة، فهي لا تستطيع التحدث لتُخبرك باحتياجاتها، ربما تكتفي بإصدار أصواتها المميزة، ومع مرور الوقت ستعتاد عليها حتى تفهم ما بها. ينظر بعض الأشخاص إلى الكائنات الأليفة على أنها مصدر للتسلية، لكن الحقيقة هي أن هذه التسلية لها ضريبة قد لا يقدر أي شخص على دفعها، والسلحفاة من الكائنات التي يُفضّل الإنسان اقتناءها، فهي هادئة ولطيفة، ولكنها تحتاج إلى رعاية واهتمام. 
هل تربية السلاحف مناسبة لك؟ 
تربية السلحفاة ليست بالأمر السهل الذي يعتقده بعض الناس، فهي تُفضّل العيش في بيئتها الطبيعية، ولها أنواع معينة من الطعام تأكله ويجب توفيره لها باستمرار. وفي كثيرٍ من الأحيان لا يهتم بها مقتنوها، وتتعرض للإهمال، ما يجعلها عُرضةً للأمراض والموت. لذلك يجب التأكد من أنك قادر على استقبالها في منزلك وتعلم كيف تهتم بها عبر القراءة الغزيرة أو التحدث مع شخص لديه خبرة في تربيتها. إضافة إلى ذلك، فإن السلحفاة ليست مثل الحيوانات الأخرى ذوات الدم الحار كالقطط، فالسلحفاة قد لا تتفاعل مع الأطفال كثيراً. 
اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.