Reading Time: 4 minutes

تصبح الظروف مناسبةً للخروج والاستمتاع برحلة تخييم في الريف القريب، عندما تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع ويصبح الطقس أكثر دفئاً، وفي نفس الوقت؛ تُعتبر هذه الظروف مثاليةً أيضاً لتكاثر الآفات المزعجة والحاملة للأمراض؛ إذ يزدهر البعوض والذباب الأسود والقراد في نفس الأوقات المناسبة لصيد الأسماك والقيام بالنزهات أو البحث عن الطعام. إذا اردت أن تحظى برحلةِ صيد أو نزهةٍ لا تُنسى بعيداً عن إزعاج هذه الآفات؛ يجب أن تكون مستعداً. هناك 8 نصائح يمكنك اتباعها في رحلتك القادمة تساعدك على إبعاد الحشرات والآفات المزعجة عنك:

1. لا تخيّم بالقرب من الماء

من المؤكّد أنك ستفضّل نصب خيمتك على المرج الأخضر الجميل المطلّ على النهر؛ لكن العشب الناعم يمكن أن يخفي بين ثناياه مفاجأة سيئة؛ وهي البقّ الأحمر. كانت أسوأ مرةٍ تعرّضت فيها لعضّات البق الأحمر قبل بضع سنواتٍ؛ عندما كنا في أحد الرحلات التعليمية في منتزهٍ محلي. أقمنا حينها في منطقة عشبية بجوار أحد الأنهار، كان الوقت ربيعاً؛ وهو موسم ذروة نشاط يرقات البقّ الأحمر. لا تتغذّى أفراد البقّ البالغ على الدم؛ لكن يرقاته شرهة جداً له، وتحتاج إليه لتنمو. لقد عضّني البق في كافة أنحاء جسدي أكثر من 100 مرة، من رقبتي وحتى أخمص قدميّ؛ مما أثار لديّ حكّةً شديدةً لمدة أسبوعين كاملين.

كما تزداد أعداد البعوض والحشرات الطائرة القارصة الأخرى بالقرب من مصادر المياه، لذلك يُفضّل الابتعاد عنها عند اختيار مكان المعسكرات، لتقليل التعرّض للحشرات والعناكب عموماً، كما سيخفّف ذلك أيضاً من الرطوبة الجوية التي قد تستقر فوق المعسكر ليلاً.

اقرأ أيضاً: أسرار البعوض 2: أضرار البعوض وطرق التخلص منه

2. حاول ارتداء ملابسَ مناسبة

يساعد ارتداء سراويلَ طويلة في الطقس الدافئ على تجنّب الحشرات؛ قد لا يبدو ذلك مريحاً بالنظر إلى أن السراويل الطويلة ترفع حرارة الجسم أكثر من القصيرة؛ لكنها ضرورية لحماية الجسم من الآفات أحياناً. يمكنك إضافة طبقةٍ أخرى من الحماية؛ من خلال إدخال طرفي السروال في الجوارب، فرغم أن منظرك قد يبدو مضحكاً عندها؛ ولكن ذلك سيمنع الحشرات والقراد وغيرها من المخلوقات الأخرى من الزحف إلى داخل سروالك.

كما يمكن للقمصان الطويلة ذات الأكمام الطويلة وقاية يديك من الحشرات، بالإضافة إلى وقاية بشرتك من أشعة الشمس المباشرة. لا تنسَ أن هذه الاحتياطات لا تتعلّق بمظهرك؛ بل بكيفية الاستفادة من ملابسك كحاجزٍ دفاعي. لا تنسَ إحضار قبّعة أيضاً؛ حيث يمكنك معالجتها بـ «البيرميثرين» (مبيد حشري)، أو أي طارد حشرات لتقيك منها فترةً طويلة.

3. استخدام «البيرميثرين» لإبعاد الحشرات

يمكن لبعض تركيبات البيرمثرين -مثل الكريمات التي تُعطى بوصفة طبية- قتل الجرب (العث الصغير الذي يلتصق بجلد الإنسان) والقمل، كما يمكن استخدام منتجات البيرميثرين الأخرى كرذاذٍ مُخفّف، ورشّه على ملابسك الخارجية للحماية من الحشرات والقرّاد. البيرميثرين آمن وفعّال للغاية؛ ولكن عليك اتباع طريقة استعماله بدقّة لأنه سام.

ستبتعد الحشرات والآفات الزاحفة الأخرى عن ملابسك المعالجة بمركبات البيرمثرين بمجرّد الاقتراب منها؛ ولكن احرص على عدم ملامسة البيرمثرين لبشرتك مباشرةً، لذلك اترك ملابسك حتى تجف عند معاملتها به.

4. استخدم المدخّنات

دخان لإبعاد الحشرات

يمكن أن يبعد دخان بعض النباتات الحشرات الطائرة مؤقتاً – الصورة: الكاتب

يلجأ كثير من الصيادين إلى التدخين، لأن دخان السجائر يبعد عنهم الحشرات؛ ولكن يمكنك استخدام أية مصادر دخانٍ أخرى وليس السجائر فقط. يمكنك استخدام أي نباتٍ ينمو بشكلٍ طبيعي على ضفاف المجاري المائية لإبعاد الحشرات، على سبيل المثال؛ يُعتبر رأس بذرة الكاتيل البنية الجافّة، مصدراً مثالياً للدخان عند حرقه؛ حيث يمكن إشعالها ووضعها في مكانٍ آمن كي لا تتسبب بالحرائق، وترك الدخان ينبعث منها في الأجواء ليبعد لدغات الحشرات الطائرة عنك؛ مثل الذباب والبعوض؛ لكن هذه الطريقة لا تفيد في الحماية من الحشرات والآفات الزاحفة الأخرى مثل القرّاد.

5. استخدم النباتات كطاردٍ طبيعي للحشرات

يمكن استخدام بعض الأنواع النباتية المتوفرة في البرية كطاردٍ طبيعي للحشرات، ويمكن أن تكون بديلاً عن المنتجات المُصنّعة عند عدم توفرها. عليك في البداية التحقق من سلامة أي نباتٍ تريد استخدامه من خلال مراجعة أدلة النباتات المحلية، فمثلاً؛ من النباتات الشائعة والطاردة للحشرات: النعناع البري والباباو والبصل البري. يمكنك سحق أوراق النعناع البري واستخدامها لإبعاد الحشرات الطائرة؛ مثل البعوض والناموس، بينما يمكن استخدام البصل البري لطرد الحشرات والقرّاد؛ ولكّن تأكد مسبقاً من أن للنبات رائحة البصل، لأن رائحة بعض الزنابق السامة تشبه رائحة البصل والثوم.

تعيش أشجار الباباو بجانب الأنهار، وفي التربة الغنية والسهول الفيضية والغابات، وتشبه ثماره ثمار الموز، وتُعد الأوراق الجزء المفيد منها؛ حيث يمكن سحقها وفرك الجلد بها لطرد الحشرات.

6. قم برشّ نفسك بطارد الحشرات

سيكون من الجيّد رشّ نفسك بطارد الحشرات مرةً واحدةً في اليوم، ونسيان أمر الحشرات؛ لكن ذلك غير ممكن في الواقع؛ إذ تحتاج لاستخدام طارد حشراتٍ قوي عدة مراتٍ في اليوم للبقاء في مأمنٍ من لدغات الحشرات المزعجة والمسببة للأمراض، والأمر ينطبق أيضاً على المنتجات التي تحتوي تركيزاً أعلى من طارد الحشرات. عليك رشّ الحذاء أولاً، ثم الجوارب وأطراف البنطال، وأية ملابس يمكن رشها، كما يمكن رش منطقة الأكتاف لتجنّب الحشرات الطائرة.

7. ابحث عن القراد بشكلٍ متكرر

من المفيد فحص ملابسك بحثاً عن القراد؛ وهي طريقة سهلة وجيدة لتجنّب لدغاته والأمراض التي ينقلها، ولتسهيل هذه العملية؛ ارتدِ ملابس فاتحةً لتسهيل اكتشافها أكثر؛ خصوصاً عندما تتواجد على الجزء الخارجي من الثياب، من المفيد أيضاً فحص الجزء الداخلي من الملابس؛ وخصوصاً في المناطق الضيقة التي تشيع فيها عضّات الحشرات؛ مثل الإبطين وخلف الركبتين والفخذين، وحول حزام الخصر. إذا وجدت أي أثرٍ لها، فحاول إزالتها بملقطٍ صغير، وارمها بعيداً مباشرةً.

8. ضع الملابس في المجفف

قد تحمل على ثيابك بعض الحشرات والآفات بعد انتهاء نزهتك وعودتك إلى المنزل، لذلك، وبدلاً من وضعها في الغسالة أو في سلّة الملابس؛ ضعها في المجفّف بضع دقائق على حرارةٍ متوسطة أو عالية، لتجفّ وتقتل الآفات واليرقات الصغيرة التي قد تكون موجودةً على الملابس، ويمكنك بعد ذلك وضعها في سلة الغسيل.

لا تنسَ فحص معداتك على الشرفة للتأكد من وجود القراد وغيره من الآفات المزعجة قبل وضعها في الداخل.

اقرأ أيضاً: طبيعياً وكيميائياً: إليك كيفية التخلص من بق الفراش