Reading Time: 3 minutes

لقد تجاوزنا أخيراً عن الفترة الانتقالية بين فصليّ الشتاء والربيع؛ حيث يكون فيها الطقس مزعجاً ومتقلباً بشدة بين دافئ وبارد من يومٍ لآخر، وأصبح جلياً أن الأيام القادمة ستكون أكثر دفئاً. يمكننا ترقّب تفتح الأزهار وارتفاع منسوب الأنهار وأيام النزهات الرائعة، وغزو النمل لبيوتنا أيضاً. تنتظر هذه الهوام الصغيرة الفرصة المناسبة لجمع بقايا طعامك، وبناء مستعمراتها في أي مكانٍ متوفّر في منزلك. لحسن الحظ؛ يمكنك القيام ببعض التدابير لإبعاد النمل عن منزلك.

ما مدى سوء موسم النمل هذا العام؟

يتوقّف ذلك على المكان الذي تعيش فيه. يقول «مايكل بنتلي»؛ عالم الحشرات ومدير التدريب والتعليم في الرابطة الوطنية لإدارة الآفات: «سيكون عاماً مليئاً بالنمل ومختلف الحشرات في معظم أنحاء البلاد».

في الواقع؛ طوّرت الرابطة الوطنية لإدارة الآفات مؤشّراً سنوياً خاصاً بها يتنبأ بنشاط الآفات المُتوقع في مناطق مختلفة، ووفقاً لتعبير بنتلي: يتوقّع أن تشهد بعض الولايات الأميركية «ضغوطاً عاليةً من النمل».

تستند توقعات هذا المؤشر على تنبؤات الطقس من حرارة ورطوبة. يقول بنتلي: «لا تحب معظم الحشرات الأجواء الجافة، وتفضّل الطقس الدافئ بشكلٍ عام، ويمكن لمعظمها البقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء دون أية مشاكل، فإذا كانت الأمطار وفيرةً في الربيع وبدأت درجات الحرارة بالارتفاع، فربما يكون الظرف مثالياً كي يتكاثر النمل بأعدادٍ هائلة، ويغزو المنازل في النهاية».

ما هي أنواع النمل التي تُعتبر من الآفات؟

حدّد العلماء جميع أنواع النمل المعروفة في العالم، وقليلٌ منها فقط تُعتبر آفاتٍ ضارّة بالبشر. تعيش معظم الأنواع في الغابات والبيئات الطبيعية، وتعمل الأنفاق التي يحفرها النمل على تهوية التربة، كما تساهم عاداتها الغذائية على تغذية التربة بالعناصر المغذية. تستفيد الطبيعة من هذه المخلوقات؛ إذ تساعد على انتشار البذور وتنظيف الأرض من المخلفّات الميتة والمتحللة.

يقول بنتلي: «نسبة قليلة جداً من النمل تُعتبر آفات، ومن الصعب للغاية السيطرة عليها والحد من أضرارها في الواقع، وعاماً بعد عام، نصنفها على أنها الآفة رقم واحد بين الآفات لسببٍ وجيه».

ولكن ما الذي يجعل النمل غزاةً ماهرين؟ نظراً لصغر حجم حشرات النمل؛ يمكنها التسلل بسهولة إلى داخل المنزل والعيش فيه ضمن مستعمراتٍ يتراوح عدد أفرادها بين عشرات ومئات الآلاف، ناهيك عن سرعة تكاثرها.

بمجرّد أن يجد النمل المكان المناسب في منزلك؛ تبدأ بالعبث وإلحاق الأضرار به، فبالإضافة إلى عضّات النمل المزعجة والمؤلمة، يمكن لأنواع أخرى؛ مثل النمل الحفّار، تدمير هيكل المنزل الخشبي، بينما يمكن للبعض الآخر بناء مستعمراتٍ داخل المقابس والوحدات الكهربائية، وتشكيل خطرٍ كبير على المنزل.

طرق بسيطة لإبعاد النمل عن منزلك

يقول بنتلي: «لسوء الحظ؛ توفر بيوتنا عوامل جذبٍ مهمة للنمل، فهي توفّر له كل ما تحتاجه المستعمرة للبقاء؛ مثل الطعام والماء والمأوى، ولكي تبعدهم، تحتاج أن تقطع عنهم وسائل الراحة هذه في كل زاويةٍ في المنزل وحوله».

أولاً: الطعام. يقول بنتلي: «يفضل النمل الأطعمة الحلوة على وجه الخصوص، لذلك حاول تجنّب منحهم القدرة على الوصول إلى الأطعمة التي تفضلها؛ وخاصةً الأطعمة السكرية». يوصي بنتلي بتنظيف أماكن انسكاب الأطعمة على الأرض بمجرّد حدوثها، وعدم ترك بقايا الطعام خارج الثلّاجة طوال الليل، وتخزين الطعام في حاويات محكمة الإغلاق، كما تجذب القمامة الحشرات، لذا أفرغ سلّة المهملات كلما أُتيح لك ذلك وضعها في حاويةٍ مخصصة ومحكمة الإغلاق في الخارج بعيداً عن الأبواب والنوافذ.

ثانياً: تخلّص من مصادر المياه التي يعتمد عليها النمل. ينطوي ذلك على إصلاح الأنابيب التي يتسرّب منها الماء بالسرعة الممكنة، وإزالة أية بقعٍ يتجمّع فيها الماء حول المنزل، والتأكد من أنّ نظام الري في الحديقة لا يسرف في استعمال الماء.

أخيراً: تأكد من عدم وجود أي مأوىً محتمَل للنمل في المنزل. على سبيل المثال؛ تُعتبر التجاويف الموجودة في الخزائن والمساحات الفارغة ضمن الجدران المأوى المفضّل للنمل، لذلك قم بجولةٍ تفقدية في مختلف الأماكن حول المنزل لإيجاد أية شقوقٍ وإغلاقها قبل أن يكتشفها النمل وينتقل إليها، كما يوصي بنتلي بقطع نموات الأشجار الزائدة التي تلامس أجزاء منزلك، فقد يكون الغصن الجميل الملامس لنافذتك بمثابة جسرٍ للنمل والآفات الأخرى للدخول إلى المنزل.

كيف أتخلّص من النمل إذا كان موجوداً بالفعل في المنزل؟

في هذه المرحلة؛ يوصي بنتلي -الذي يعمل في منظمةً تمثّل صناعة إدارة الآفات- من يعانون من غزو النمل إلى طلب مساعدةٍ احترافية. تختلف المعالجة المطلوبة حسب مدى تغلغل النمل في المنزل، ومن المرجّح أن يكون الخبير قادراً على تحديد أنواع النمل في المنزل والطريقة الأنسب للتخلّص منها.

إذا كنت تفضّل القيام بذلك بنفسك، فيمكنك تحديد أنواع النمل التي لديك بالبحث عبر الإنترنت. لقد أنشأ المركز الوطني لمعلومات المبيدات -وهو مشروعٌ تابع لوكالة حماية البيئة وجامعة ولاية أوريغون- موقعاً يجمع معلوماتٍ حول مختلف أنواع النمل، ولديه أفرع تعاونية في جامعات الأرض الممنوحة في جميع أنحاء البلاد، ويمكنها مساعدتك في تحديد الآفة في منزلك.

ستساعدك هذه الموارد أيضاً على إيجاد أفضل طريقة للتخلص من تلك الأنواع من منزلك. إذا اخترت مكافحة الآفات بنفسك، فاتبع إجراءات السلامة ونصائح الرابطة الوطنية لإدارة الآفات المتعلّقة بالمبيدات والمنشورة على موقعهم: «إذا قررت استخدام المبيدات، فاختر الأقلّ سمّيةً منها. اقرأ تعليمات الأمان على المنتج بعناية دائماً والتزم بها».

في الواقع؛ قد يكون التخلّص من النمل أمراً صعباً في نهاية المطاف. ومثلما ينصح بنتلي؛ تنصح الرابطة الوطنية لإدارة الآفات باتخاذ التدابير الوقائية التي ذكرناها آنفاً؛ والتي من شأنها منع الحشرات من التغلغل في منزلك في المقام الأول.

اقرأ أيضاً: متوفرة وسهلة الاستخدام: إليك طرق التخلص من النمل

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من «بوبيولار ساينس» من هنا، علماً أن المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

الوسوم: حشرات