تخصص دورية بوبيولار ساينس شهر سبتمبر/ أيلول للحديث عن عاداتنا الغذائية. من البديهي أن معظمنا يحب الطعام؛ ولكن هناك الكثير من العادات والمعتقدات الخاطئة المتعلقة به قد تؤذي صحتنا. سندحض الخرافات والمفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعاً حول نظامنا الغذائي، وسنكشف النقاب عن أسرار الطعام اللذيذ. وفي هذا الصدد؛ سنتحدث اليوم عن الميكروويف واستخداماته العديدة التي قد لا نعلمها.
لقد بات استخدام الميكروويف شائعاً جداً في الحياة اليومية؛ ولكن الكثير منا لا يعلم إمكانات الطهي الكبيرة التي يوفرها والتي تتجاوز مجرد تسخين بقايا طعام اليوم السابق. قد تظن أنه لا يمكن للميكروويف القيام بعمل الأفران التقليدية مثلاً؛ لكنه في الواقع يستطيع القيام به بشكلٍ أسرع وأكثر كفاءة وبجهدٍ أقل بكثير أيضاً.
لكن بدايةً: كيف يعمل الميكروويف؟
باختصار يُدعى الجزء الأساسي من الميكروويف «المغنطرون» (Magnetron)؛ وهو إحدى مكوناته الكبيرة، ويتكون من أنبوبٍ مفرّغ ومغناطيسين، والغرض منه توليد موجاتٍ كهرطيسية متناهيةٍ في الصغر فقط. في كل مرةٍ نقوم فيها

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.