أصبح للشلل التحليلي (Analysis paralysis)، والذي ينطوي على العجز عن اتخاذ القرار المناسب نتيجة وجود الكثير من الخيارات، معنىً جديداً بفضل تغير المناخ. لم يكن اتخاذ القرار "الصحيح" أكثر تعقيداً مما هو عليه اليوم. ولكن نحن هنا لمساعدتك. أهلا بك في «إمباكت»، سلسلة جديدة حول الاستدامة من موقع العلوم للعموم (بوبيولار ساينس). 
يمكن أن يكون تسوق الملابس تجربة مرهقة. قد يبدو اختيار بنطالٍ من الجينز وكأنه معركةً شاقة، فهناك قياسات غير متسقة وموديلات تتغير باستمرار. أحد القرارات الإضافية المتاحة أمام المستهلكين هو الأقمشة. تُوضع الملابس التي تذكر ملصقاتها أنها تتكون من القطن العضوي على الرفوف في المتاجر جنباً إلى جنب مع الملابس المصنوعة من الحرير الصناعي 100% أو ما يسمى الرايون، ويعد المنتجون مع كل تركيبة جديدة من الألياف المستهلك بملابس ناعمة أو متينة أو ذات قدرة امتصاص عالية للعرق.
إذا كان المستهلكون يأملون في اتباع ممارسات الشراء المستدامة، فإن العثور على ملابس مصنوعة من أقمشة عالية الجودة ومتينة وتدوم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.