تعد الكمامات طريقة فعالة وسهلة لحماية أنفسنا والآخرين من جائحة كوفيد-19، وارتدائها في الخارج هو أمر مهم جداً لمكافحة العدوى، ولكنها قد تؤثر على جمال وجهك؛ وذلك لأنها تلتصق بالبشرة.حسناً، لنتحدث عن «حبوب الوجه بسبب الكمامة».
تؤثر هذه الحالة الجلدية، والتي تنتج عن الجمع بين حبوب الوجه بسبب الكمامة،  على الناس بكافة الأعمار وأنواع البشرة، سواء كانوا يعانون من المشاكل الجلدية في السابق أم لا، ولا يهم إن كنت ترتدي الكمامة لساعات متواصلة أو بضعة دقائق في اليوم، ظهور حبوب الوجه بسبب الكمامة ليس سبباً للامتناع عن ارتداء الكمامة عندما لا تكون بمعزل عن الآخرين، ولكنه قد يسبب عدم الراحة ويترك العلامات على بشرتك.
إن فهم كيفية تفادي وعلاج هذه المشكلة، والسيطرة على الظروف التي تزيدها، كالجو البارد، سيساعدك على حماية وجهك من أن يصبح تجسيداً لفوضى عام 2020.
حبوب الوجه بسبب الكمامة
تتشكل الحبوب عند انسداد المسام بخلايا الجلد الميتة أو الزيوت الطبيعية التي تنتجها البشرة، أو البكتيريا؛ مما يسبب الرؤوس السوداء، الحبوب ذات الرؤوس البيضاء، البثورات، توجد أنواع مختلفة من الحبوب، وتصنف تبعاً لسبب تفشيها، فقد تكون جينية،

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.