ارتفع استهلاك الناس لوسائط الإعلام الترفيهية بشكل كبير خلال الجائحة. على سبيل المثال، زادت مبيعات الكتب الإلكترونية المسموعة بنسبة 16% عام 2020 مقارنةً بعام 2019، وزاد بث كلّ من الألعاب والمحتوى على التلفزيون بالإضافة إلى ارتفاع تواجد الناس عموماً على الإنترنت. لقد قدمت التكنولوجيا للبعض حلولاً سحرية مع زيادة اعتمادهم على الإنترنت في الحياة اليومية، حيث سمحت لهم بالتواصل مع الأصدقاء والعائلة أكثر، بينما عانى البعض الآخر من بعض الصعوبات.
كيف تؤثر الوسائط الرقمية على الرفاهية؟
أراد العلماء استكشاف كيف يؤثر هذا التغيير في استخدام الوسائط على الرفاهية. في هذا الصدد، أراد نيكولاس جوهانس، زميل ما بعد الدكتوراه في معهد أكسفورد للإنترنت

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.