تهدر الأسرة الأميركية العادية 32% من الطعام الذي تشتريه، ما يكلّف كل عائلة نحو 1600 دولار سنوياً. على الرغم من أن الأميركيين قادرون على ممارسة التسوّق بطريقة أكثر مسؤولية وإهدار كمية أقل من الطعام وبقايا الطعام من خلال استهلاكها قبل أن تفسد، إلا أن تجنّب إهدار بعض أنواع الأطعمة وبقاياها مثل قشور الفواكه يبدو مستحيلاً. ولكن هل هو مستحيل فعلاً؟


في الواقع، يمكنك تناول لب ثمرة التفاح وقشور الكيوي واستخدام قشور البرتقال لتزيين الوجبات المختلفة، كما يمكنك أيضاً أن تأكل قشور الموز. يمكن أن يُستفاد من قشور الموز التي يتم رميها في سلل المهملات عادة في تحضير بدائل نباتية شهية لشطائر بعض أنواع اللحوم المسحّبة باستخدام المزيج المناسب من الحرارة والصلصات والتوابل.
قد لا تكون هذه الفكرة رائجة بعد في البلد الذي تعيش فيه، ولكن كان سكان فنزويلا والهند ومناطق جنوب شرق آسيا يطبخون ويتناولون قشور الموز لسنوات طويلة. ليست قشور الموز قابلة للأكل فقط، بل هي صحية أيضاً. إذ أنها تحتوي على البوتاسيوم والألياف ومضادات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.