بعد مرور زمن طويل بما يكفي، تبدأ مختلف مكونات السيارات بالتلف. إذ تصبح السوائل قديمة وتجف موانع التسريب ويمكن أن يتلف الزمن المكونات التي تلقّت أفضل أنواع الرعاية. أحد المكونات التي تتلف مع الزمن هو المبرّد (المِشعاع).
بمرور الوقت، يصبح كلٌّ من البلاستيك والمعدن في المبرّد هشّاً وتالفاً. وإذا لم يتم تبديل سائل التبريد في الوقت المناسب، قد يتعفّن المبرّد من الداخل وينسد وقد ترتفع درجة حرارته بشكل خطير. في بعض الحالات، قد يتسبب تلف المبرّد نتيجة الاستخدام ومرور الوقت بتسرّب سائل التبريد بسبب تشكّل الشقوق. بجميع الأحوال، عندما يحين الوقت لتبديل المبرّد، ستجد أن هذه العملية ليست صعبة. كل ما ستحتاجه هو بعض الأدوات والمعرفة البسيطة. إذا كانت سيارتك بحاجة إلى الصيانة، على الأرجح أن المبرّد هو السبب في ذلك. اتّبع الإرشادات العامة المذكورة في هذا المقال لتحافظ على سيارتك في حالة جيدة.
اقرأ أيضاً: ما هو ضبط محرك السيارة ومتى أحتاج إليه؟
أساسيات تبديل المبرّد

الزمن اللازم تقديرياً: ساعتان
مستوى المهارة المطلوبة: منخفضة (مبتدئ)
الأنظمة التي ستعمل

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.