تريند تيك توك عن استخدام قناع (ماسك) بذور الكتان بديلاً للبوتوكس: ماذا يقول الخبراء؟

3 دقيقة
تريند تيك توك عن استخدام قناع (ماسك) بذور الكتان بديلاً للبوتوكس: ماذا يقول الخبراء؟
حقوق الصورة: بوبيولار ساينس العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

أثار قناع بذور الكتان (Flaxseed mask) مؤخراً ضجة كبيرة على تطبيق تيك توك (TikTok)؛ إذ يدعي العديد من المستخدمين أن وضع مزيج من بذور الكتان والماء على وجوههم يمكن أن يقلل التجاعيد ويمنحهم تأثير البوتوكس الطبيعي. جذب هذا التريند ملايين المشاهدات والمراجعات من الأشخاص الذين جربوه وشاركوا نتائجهم عبر الإنترنت.

لكن هل قناع بذور الكتان هو حقاً علاج لشيخوخة الجلد أمْ أنه مجرد بدعة أخرى يمكن أن تضر أكثر مما تنفع؟ في هذا المقال سنستكشف فوائد استخدام قناع بذور الكتان وعيوبه للعناية بالبشرة بناءً على الأدلة العلمية وآراء الخبراء.

اقرأ أيضاً: دع التكاليف الباهظة جانباً: أسهل روتين للعناية بالبشرة

هل يعمل قناع بذور الكتان بديلاً طبيعياً عن البوتوكس؟

 لا توجد دراسة بحثية توثِّق أن قناع بذور الكتان يعمل بديلاً فعّالاً للبوتوكس، فالبوتوكس أو توكسين البوتولينوم، هو سم عصبي يسبب شللاً مؤقتاً في عضلات الوجه من أجل تخفيف التجاعيد وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة. ولا توجد دراسة أو بحث يثبت أن لقناع بذور الكتان أي تأثير في نشاط العضلات أو التجاعيد. قد يوفّر قناع بذور الكتان تأثيراً يشد أو يملأ البشرة، لكن من المرجح أن يكون مؤقتاً ويزول بسرعة، لكنه لا يعمل مثلما يعمل البوتوكس، ولا يتمتع بخصائصه، مثلما تقول المراسلة الطبية مختصة التغذية، جينيفر أشتون (Jennifer Ashton).

ومع ذلك، قد يعمل قناع بذور الكتان على ترطيب البشرة ويزيد نعومتها إلى حد ما. لكن ينبغي أيضاً معرفة أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل الحساسية أو التهيج أو العدوى، خصوصاً في حال لم تُطه البذور أو تُخزن على نحو صحيح.

اقرأ أيضاً: ما هي نصائح أطباء الجلدية لروتين عناية يومية يعزز من صحة البشرة

فوائد بذور الكتان لصحة الجلد والجسم

قد لا يعمل قناع بذور الكتان مثلما يعمل البوتوكس أو يؤتي النتائج نفسها، لكن هذا لا يعني أن بذور الكتان خالية الفوائد الصحية. في الواقع، بذور الكتان بذور صالحة للأكل وتُعدُّ مصدراً جيداً للعديد من العناصر الغذائية؛ مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية والألياف والثيامين والنحاس ومضادات الأكسدة، ولها العديد من الفوائد عند تناولها مع النظام الغذائي مثل زيادة الشعور بالشبع، وخفض مستويات الكوليسترول، وتعزيز حركة الأمعاء المنتظمة، وتحسين صحة القلب بسبب غناها بالألياف. هذا بالإضافة إلى أنها قد تقي من بعض أنواع السرطان.

تعزز بذور الكتاب كذلك صحة الجلد، إذ يمكن أن تساعد العناصر الغذائية في بذور الكتان على ترطيب البشرة وحمايتها وتجديدها، وقد وجدت دراسة منشورة في دورية "دوائية الطب وعلم وظائف الأعضاء (Skin Pharmacology and Physiology) عام 2010، أن تناول مكملات زيت بذور الكتان أدّى إلى انخفاض كبير في حساسية الجلد وخشونته، في حين زاد نعومة الجلد وترطيبه. وهذا ما أكدته نتائج دراسة أخرى أجريت عام 2011، حيث وجدت أن مكملات زيت بذور الكتان تسبب انخفاضاً كبيراً في حساسية الجلد وخشونته وفقدان الترطيب مقارنة بزيت العصفر.

يمكن الحصول على الفوائد الصحية لبذور الكتان بتناول ملعقة كبيرة واحدة من بذور المطحونة يومياً، ومن الأفضل عدم تناول أكثر من 4 ملاعق كبيرة تجنباً لتناول كمية كبيرة من الألياف، إذ وعلى الرغم من أن الألياف مفيدة جداً للصحة، فإن تناولها بسرعة أو بدفعة كبيرة واحدة قد يؤدي إلى مشكلات في جهاز الهضمي مثل الغازات والانتفاخ.

علاوة على ذلك، يذكر أن بذور الكتان قد تتفاعل مع العديد من الأدوية مثل مميعات الدم والأدوية المضادة للصفيحات، بالإضافة إلى أنها قد تسبب ردود فعل تحسسية في بعض الحالات النادرة. ومن المهم أيضاً بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون العلاج الهرموني أو المصابين بالسرطانات الحساسة للهرمونات أن يستشيروا الطبيب قبل إضافة بذور الكتان إلى نظامهم الغذائي؛ إذ إن بعض مركبات بذور الكتان تحاكي تأثيرات هرمونات الأستروجين. كما يُنصح بعدم تناول مكملات زيت بذور الكتان أو أي مكملات أخرى دون استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: 6 نصائح مذهلة لتأخير ظهور التجاعيد

بماذا يوصي أطباء الجلد للوقاية من التجاعيد وعلاجها؟

وفقاً للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية (American Academy of Dermatology)، فإن أفضل طريقة للوقاية من التجاعيد وعلاجها هي استخدام واقي الشمس والمرطب وغيرها من المنتجات الموضعية التي يمكن أن تحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس والجفاف والشيخوخة.

يعد واقي الشمس المنتج الأكثر أهمية، لأنه يقي من الأشعة الفوق البنفسجية التي تسبب شيخوخة البشرة. ويمكن أن يساعد المرطب على ترطيب البشرة وملئها. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح أيضاً باستخدام كريمات الريتينويد التي تحفّز إنتاج الكولاجين وتقليل الخطوط الدقيقة والتصبغات.

بالنسبة لحالات التجاعيد المتقدمة أو الشديدة، قد يوصي أطباء الجلدية بالمشورة والعلاجات المتخصصة، مثل البوتوكس أو الحشوات أو الليزر. يمكن أن توفّر هذه الإجراءات نتائج سريعة ودائمة، لكنها تأتي بتكاليف ومخاطر أعلى. لذلك، من الضروري استشارة طبيب الأمراض الجلدية المؤهّل قبل الخضوع لأي تدخل تجميلي.

اقرأ أيضاً: هل يعتبر زيت إكليل الجبل علاجاً فعّالاً للصلع؟ كشف الحقيقة وراء تحدي تيك توك الجديد

الخلاصة

يُعدُّ قناع بذور الكتان اتجاهاً شائعاً للعناية بالبشرة على تيك توك، لكنه ليس حلاً سحرياً للتجاعيد أو بديلاً للبوتوكس، وعلى الرغم من أنه قد يزيد نعومة البشرة أو يمنحها مظهراً ممتلئاً على نحو مؤقت، فإنه قد يسبب بعض ردود الفعل التحسسية في بعض الحالات.

للوقاية من التجاعيد وعلاجها بشكلٍ آمن وفعّال، يوصي أطباء الجلد باستخدام واقي الشمس والمرطب وكريم الريتينويد، بالإضافة إلى طلب المشورة والعلاجات المتخصصة إذا لزم الأمر.

أخيراً، من الحكمة دائماً توخي الحذر والتشكيك في صحة أي نصيحة تجدها على الإنترنت ولا تستند إلى أدلة علمية مثبتة، واستشارة الخبراء قبل استخدام أي علاج، خاصة علاجات البشرة.