7 عوامل أساسية تؤثر على سرعة شبكة الإنترنت

3 دقيقة
7 عوامل أساسية تؤثر على سرعة شبكة الإنترنت
حقوق الصورة: Shutterstock.com/Sashkin
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

 في اجتماعك المهم مع مديرك في العمل عبر تطبيق زوم، وبينما تحاول تقديم عرضك الذي سيضمن لك ترقية في المنصب أو الراتب، تتجمد الصورة في أكثر اللحظات المهمة. وفي حادثة أخرى، قد تضطر لانتظار البريد الإلكتروني ذي المرفقات الثلاثة الكبيرة لمدة أسبوع قبل أن يغادر صندوق الصادر. مَن منا لم يمر بتجربة مشابهة أو تعرض للإحراج ذاته؟ الإنترنت البطيئة شيء مزعج، فإذا كنت لا تريد الانتظار أكثر لا بُدّ أن تتعرف على العوامل الأساسية المؤثرة على سرعة الإنترنت.

1.   الموقع

وفقاً لنوع الشبكة، سواء كانت لا سلكية أو عبر جهاز التوجيه المنزلي (الرواتر)، يحدد الموقع جودة اتصال شبكة الإنترنت وفقاً لعاملين اثنين وهما:

  • الموقع الجغرافي: تتحدد سرعة وجودة الإنترنت بناءً على موقعك بالنسبة لمنطقة تغطية مزود الخدمة وقربك من الأبراج الخلوية في مركز كل منطقة، فكلما ابتعدت عنه، قلت جودة الاتصال بالإنترنت لديك.
  • موقع جهاز التوجيه: بالنسبة لشبكات الواي فاي (Wi-Fi)، يحدد بُعد الراوتر عن الجهاز الذي تستخدمه للاتصال بالإنترنت كفاءة شبكة الإنترنت وجودتها. علاوة على ذلك، تتأثر كفاءة الاتصال بوجود عوائق مادية كالجدران السميكة التي تعيق وصول الإنترنت، لذا يجب وضع جهاز التوجيه في مكان يحقق توزيعاً متساوياً للإنترنت.

اقرأ أيضاً: نصائح لتقوية شبكة الإنترنت داخل المنزل

2.     نوع الاتصال يُحدث فرقاً

يتوافر اتصال الإنترنت بسرعات متفاوتة، فهو يتوافر بالنسبة لشبكات الواي فاي ضمن نطاقي تردد مختلفين: 2.4 غيغا هرتز و5 غيغا هرتز، حيث يخدم الإرسال اللاسلكي 2.4 غيغا هرتز مساحة أكبر، ويخترق الجدران والعوائق بشكل أفضل، لكن بسرعة وصول للإنترنت أبطأ. في المقابل، يوفر التردد 5 غيغا هرتز سرعة إنترنت أكبر، بينما يقتصر على مساحة أصغر. فإذا حدث أن عملت أجهزة التوجيه المجاورة على نفس التردد، ستتأثر بالتالي قوة الإشارة لديك، لذا يجب التبديل إلى نطاق 5 غيغا هرتز، أو ضبط إعدادات الجهاز على الوضع التلقائي لاختيار النطاق الأنسب.

اقرأ أيضاً: هذا التغيير يمكنه أن يجعل تصفحك على الإنترنت أكثر سرعة وخصوصية

3.     برامج التجسس والفيروسات

إذا كان جهازك مصاباً بأحد برامج التجسس فقد يتعرض نظامك للتباطؤ، حيث تتداخل مع المستعرض مستغلة اتصال جهازك بالإنترنت. وفي حال وجود أكثر من برنامج تجسس قيد التشغيل بوقت واحد قد تفقد اتصالك بالإنترنت تماماً، لذا لا بُدّ من توفر برنامج حماية لمتابعة محاولات برامج التجسس.

كذلك الأمر بالنسبة لفيروسات الحواسيب، إذ يحاول الفيروس نشر نفسه بنسخ رمز الكمبيوتر الذي سيهاجمه وإرسال نسخ منه عبر البريد الإلكتروني، فيتضاعف عدده لعدة مئات خلال دقيقة واحدة، ما يستهلك طاقة الحاسوب والنطاق الترددي المتاح للاتصال، لذا لا بُدّ من تثبيت برنامج حماية من الفيروسات، والحذر من فتح مرفقات البريد الإلكتروني.

4.      الوظائف الإضافية للمستعرض

قد يلجأ البعض لتحسين تجربته في التصفح لإضافة الوظائف الإضافية للمستعرض، مثل وظائف الوسائط المتعددة وعرض المستندات المخصصة، والتي تظهر عادة في شريط أدوات المستعرض، لكنها تبطئ سرعة الإنترنت. 

قد يساعد تعطيل الوظائف الإضافية خلال جلسة العمل أو بشكل دائم في استعادة سرعة شبكة الإنترنت.

5.      مادة الكابلات

تتأثر سرعة الإنترنت أيضاً بمادة كابلات الاتصال. بشكل عام، توفر الألياف الضوئية أسرع خدمة اتصال بالإنترنت، حيث يُستخدم الضوء لنقل البيانات لمسافات طويلة دون أي خسائر.

في تقنية (ADSL) تُستخدم خطوط الهاتف النحاسية في نقل البيانات بشكل إشارة كهربائية، لذا تضعف الإشارة كلما ابتعدت عن معدات مزود الخدمة بتأثير التداخل الكهرومغناطيسي.

6.    استخدام الشبكات الخاصة الافتراضية

الشبكات الخاصة الافتراضية (في بي إن) "VPN) "Virtual Private Networks)، هي نوع من الشبكات التي تُشفّر حركة المرور الخاصة بك وتوجهها عبر عدة خوادم إلى مواقع مختلفة من العالم، فتبدو كما لو أنك موجود في مكان آخر من العالم. توفر هذه الشبكات الأمان والخصوصية وتجاوز القيود الجغرافية التي قد تكون موجودة في بعض خدمات البث. 

لكن في الوقت ذاته، تؤثر شبكات في بي إن على سرعة اتصال الإنترنت، حيث يتعين على حركة مرورك أن تمر عبر المزيد من الخوادم.

اقرأ أيضاً: استخدم هذه الحيلة التقنية لجعل تصفحك للإنترنت أكثر سرعة وأماناً

7.      ازدحام الإنترنت: زيادة عدد المستخدمين

تماماً مثل الازدحام المروري، عندما تكثر السيارات على الطريق تتباطأ حركتها. كذلك الأمر بالنسبة لسرعة الإنترنت في المنزل أو مكان العمل، فإذا كان لديك جهاز توجيه بمودم قديم فهذا يشبه القيادة في أوقات الذروة، حيث يزداد عدد المستخدمين على جهاز توجيه واحد، أو المتصلين بنقطة الاتصال المحمولة، وتنخفض سرعة الإنترنت، بينما يمكن لأجهزة التوجيه الحديثة التعامل مع العديد من المستخدمين.

إذاً، وقبل أن تبدأ اجتماعك المهم، جنّب نفسك الإحراج وتأكد من كفاءة الإنترنت بمتابعة العوامل الأساسية المؤثرة على سرعة الإنترنت، وإيجاد الحلول لها.