في محاولة منها للحد من الوقت الذي يقضيه الشباب في ممارسة ألعاب الفيديو، منعت الصين الطلاب من لعبها خلال الأسبوع الدراسي وقصرتها على ساعة واحدة في اليوم في أيام الجمعة وعطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية. ماذا عن فوائد ألعاب الفيديو في المدارس؟
دخلت القاعدة الجديدة حيز التنفيذ في الأول من سبتمبر/ أيلول 2021.
من وجهة نظري كمصمم ألعاب فيديو وباحث متخصص في التعلم القائم على الألعاب، فلا أرى حاجة للحد من لعب ألعاب الفيديو بين الطلاب خلال الأسبوع الدراسي؛ بل بالعكس؛ أرى ضرورة لتوسيعه، والسماح به حتى خلال اليوم الدراسي العادي.
تعد ألعاب الفيديو من الوسائط الأكثر شعبيةً في عصرنا، وتُظهر إحدى التقديرات أن حجم سوق الألعاب العالمي سيصل إلى 268.8 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2025؛ وهو رقم أعلى بكثير من 178 مليار دولار- حجم السوق الفعلي في عام 2021.
لا تتيح الأموال التي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.