تلمس شاشة مسطحة أمامك بأطراف أصابعك فتتحكم حالاً بسفينة فضاء بأكملها. هذا ما كان يبدو رؤية حالمة للمستقبل في أفلام الخيال العلمي منذ نحو عقدين من الزمن. اليوم، أصبح أمراً واقعياً تقريباً، قد لا يمتلك كل شخص سفينة فضائية، لكن معظمنا يمتلك جهازاً يمكن تشغيله والتحكم به عن طريق اللمس. تحل الأسطح الحساسة للمس مكان الفأرة ولوحة المفاتيح، إذ تكمن وراء جميع العمليات التي تبدو بسيطة لك كمستخدم تقنية متطورة تجمع بين الأجهزة والبرامج. فكيف تعمل شاشات اللمس؟ ولماذا لا يعمل بعضها بالقلم أو بوجود القفازات؟ كيف تختلف شاشة اللمس عن لوحة المفاتيح؟ لفهم كيفية عمل شاشات اللمس من المهم…
look