Reading Time: 5 minutes

هناك العديد من أنظمة ومنتجات تبييض الأسنان بما في ذلك معاجين الأسنان المبيضة، والمواد الهلامية التي لا تستلزم وصفة طبية، والغسول، والقوالب الجاهزة، ومنتجات التبييض التي يتم الحصول عليها من طبيب الأسنان، وكذلك عمليات الليزر. ويعتبر تبييض الأسنان مثالياً للأشخاص الذين لديهم أسنان ولثة صحية وليس لديهم حشوات. ويستجيب الأفراد ذوو الأسنان الصفراء بشكلٍ أفضل. لكن هذا الإجراء التجميلي غير موصى به للجميع. اكتشف ما إذا كان تبييض الأسنان مناسباً لك، وما هي أنواعه وأدواته.

طرق تبييض الأسنان

معاجين الأسنان المبيضة

تساعد جميع معاجين الأسنان في إزالة البقع السطحية، لأنها تحتوي على مواد كاشطة خفيفة. إذ تحتوي بعض معاجين الأسنان المبيضة على مواد تلميع خفيفة أو مكوّنات كيميائية توفر فعالية إضافية في إزالة البقع السطحية دون أن تحتوي على مبيض، بل تحتوي مركّبات مثل «بيروكسيد الكارباميد» أو «بيروكسيد الهيدروجين»؛ التي تساعد على تفتيح اللون في عمق الأسنان. يمكن لمعاجين الأسنان المبيضة أن تفتح لون الأسنان بحوالي درجةٍ واحدة. وفي المقابل، فإن التبييض القوي الذي يتم بوصفة طبية، والذي يتم إجراؤه في عيادة طبيب الأسنان يمكن أن يجعل أسنانك من ثلاثة إلى ثمانية درجات أفتح.

جل التبييض

وهو عبارة عن مواد هلامية شفافة قائمة على «البيروكسيد». يتم وضعها بفرشاة صغيرة مباشرة على سطح الأسنان. وتختلف تعليمات الاستخدام باختلاف نسبة البيروكسيد فيها. لذا، اتبع التعليمات الموجودة على المنتج بعناية. تظهر النتائج الأولية في غضون أيام قليلة ويتم الحفاظ على النتائج النهائية لمدة أربعة أشهر تقريباً.

شرائط التبييض 

وهي عبارة عن شرائح رفيعة جداً وغير مرئية تقريباً توضع على سطح الأسنان وتكون مغطاة بجل التبييض القائم على البيروكسيد. يجب وضع الشرائط حسب التعليمات الموجودة على المنتج. تظهر نتائجها الأولية في غضون أيام قليلة ويتم الحفاظ على النتائج النهائية لمدة أربعة أشهر تقريباً كذلك.

غسول التبييض

يُعتبر من أحدث منتجات التبييض المتاحة غسولات التبييض. ومثل معظم غسولات الفم، فهي تنعش النفس وتساعد على تقليل ترسبات الأسنان وأمراض اللثة. لكن تحتوي بعض هذه المنتجات أيضاً على مكونات مثل بيروكسيد الهيدروجين؛ والذي تبيّض الأسنان.

يقول المصنعون أن الأمر قد يستغرق 12 أسبوعاً لرؤية النتائج. ما عليك سوى مضمضة فمك بها لمدة 60 ثانية مرتين في اليوم قبل تنظيف أسنانك. ومع ذلك، يقول بعض الخبراء أن الغسول قد لا يكون بنفس فعالية منتجات التبييض الأخرى التي لا تستلزم وصفة طبية. نظراً لأن غسول التبييض لا يلامس الأسنان إلا لفترة قصيرة. دقيقتان فقط في اليوم مقارنةً بـ30 دقيقة للعديد من المنتجات، بالطبع سيكون يكون له تأثيرٌ أقل.

قوالب تبييض الأسنان

تتضمن أنظمة تبييض الأسنان القائمة على القوالب، والتي يتم شراؤها إما بدون وصفة طبية أو من طبيب الأسنان نفسه، ملء قالب يشبه واقي الفم أو تقويم الأسنان الشفاف بمحلول التبييض الهلامي الذي يحتوي على عامل التبييض بالبيروكسيد. يتم ارتداء القالب لفترة من الوقت يمكن أن تتراوح من بضع ساعات يومياً إلى كل يوم أثناء الليل لمدة تصل إلى أربعة أسابيع وحتى أطول. ذلك اعتماداً على درجة لون الأسنان ومستوى التبييض المطلوب.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن ابتسامة هوليوود؟

تبييض الأسنان عند الطبيب

تُعتبر أسرع طريقة لتبييض الأسنان. إذ يتم وضع منتج التبييض مباشرةً على الأسنان. إذ يمكن استخدام هذه المنتجات مع الحرارة أو ضوء خاص أو الليزر. وتظهر النتائج في جلسة علاجية واحدة فقط مدتها من 30 إلى 60 دقيقة، ويمكن أن تستمر نتائج التبييض عند الطبيب من سنة إلى 3 سنوات. ولكن لتحقيق نتائج مبهرة، عادةً ما تكون هناك حاجة إلى عدة مواعيد. كما أن هذا النوع من التبييض هو الطريقة الأكثر تكلفة من الطرق المذكورة.

الآثار الجانبية لتبييض الأسنان

تبييض الأسنان بالليزر

shutterstock.com/maxbelchenko

يمكن أن تسبب المكوّنات التي تعمل على التبييض حساسيةً تحدث في الأسنان ذاتها أو في اللثة، ولا تدوم طويلاً عادةً. لكن يجد بعض الناس أن الاستخدام طويل الأمد لأي مبيض يحتوي على البيروكسيد أو المواد الكاشطة أمراً غير مريح.

لكن هناك أيضاً احتمال حدوث آثار جانبية أكثر خطورة، بما في ذلك:

  • حروق اللثة وتهيّجها: من المرجح أن يحدث ذلك من استخدام علبة الهلام في المنزل أو تبييض الأسنان عند الطبيب، ولكن يمكن تجنبه عن طريق تغطية اللثة تماماً قبل العلاج، واستخدام قوالب مخصّصة. وفي حالة حدوث حروق اللثة أو تهيّجاتها، عادةً ما تكون خفيفةً ومؤقتةً.
  • تبييض اللثة: قد تتبيض اللثة وتفقد لونها لفترة قصيرة من الزمن نتيجة للمواد المبيّضة للأسنان.
  • تهيّج الجهاز الهضمي: إذا ابتلعت منتجاً مبيضاً، فقد تشعر بإحساس حارق في حلقك أو ألم خفيف في المعدة.
  • بعض الأضرار التي تلحق مينا الأسنان أو العاج: وفقاً للأبحاث، قد تحدث أخاديد سطحية على الأسنان ويترقّق المينا من أي نوع من المبيضات التي تستخدم محاليل أو مواد كاشطة قوية. إذ أبلغ بعض المستخدمين عن ألم الأسنان أثناء التبييض أو بعده. فإذا شعرت بألم أو حرقة أو حساسية شديدة، فاتصل بطبيب الأسنان.

وفي بعض الحالات، قد يدخل المبيض في تجويف أو تشقق الأسنان، مما يتسبب في ألم شديد ويستوجب زيارة فورية لطبيب الأسنان.

ما الذي يمكن أن يحول دون تبييض الأسنان؟

تبييض الأسنان بالليزر

shutterstock.com/Harbucks

هناك بضعة حالات لا يُنصح فيها بتبييض الأسنان، أو سيكون بياض الأسنان فيها أقل وضوحاً على أقل تقدير، وهي:

مشاكل العمر والحمل

لا ينصح بالتبييض للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً، وذلك بسبب تضخم حُجرة اللب أو العصب في السن حتى هذا العمر. وقد يؤدي التبييض في هذه الحالة إلى تهيج اللب أو جعله حساساً. كما لا ينصح بتبييض أسنان النساء الحوامل أو المرضعات.

حساسية الأسنان

يجب على الأفراد ذوي الأسنان واللثة الحساسة، واللثة المتراجعة، والذين لديهم حشوات ترميمية استشارة الطبيب قبل استخدام أي طريقة من طرق التبييض. كما يجب على أي شخص لديه حساسية من البيروكسيد -عامل التبييض- ألا يستخدم منتج التبييض.

أمراض اللثة وتآكل المينا والتجاويف والجذور المكشوفة

لا يُنصح الأفراد المصابون بأمراض اللثة أو الأسنان المصابة بالتهالك بشكل عام من الخضوع لعملية التبييض. إذ يجب معالجة التجاويف قبل الخضوع لأي عملية تبييض. وذلك لأن محاليل التبييض تخترق أي تسوس موجود والمناطق الداخلية من الأسنان، مما قد يسبب الحساسية. كما لن تعمل إجراءات التبييض على جذور الأسنان المكشوفة، لأن الجذور لا تحتوي على طبقة مينا.

وجود الحشوات والتيجان والترميمات الأخرى

الحشوات الملونة بالأسنان والمواد الراتنجية المركبة المستخدمة في ترميم الأسنان، مثل التيجان والجسور لا تبيضّ. لذلك، فإن استخدام مواد التبييض على الأسنان التي تحتوي على ترميمات سيؤدي إلى تبييضٍ غير متساوٍ، حيث تبدو الأسنان التي بدون ترميم تبدو أفتح من تلك التي تمّ ترميمها. لذا، يجب إجراء أي عملية تبييض قبل وضع الترميمات.

التوقعات غير الواقعية

 قد يصاب الأفراد الذين يتوقعون أن تصبح أسنانهم ناصعة البياض بخيبة أمل من نتائجهم. إذ يجب أن يدرك المدخنون أن نتائجهم ستكون محدودة ما لم يمتنعوا عن الاستمرار في التدخين، خاصة أثناء عملية التبييض. الدليل الصحي هو الحصول على درجة بياض أفتح قليلاً من بياض عينيك.

البقع الداكنة

تستجيب الأسنان المصفرة جيداً للتبييض، بينما تستجيب الأسنان ذات ظل اللون البني تستجيب بشكل أقل، وقد لا تستجيب الأسنان ذات الصبغة الرمادية أو ذات اللون الأرجواني للتبييض على الإطلاق. إذ يعد تلطيخ الأزرق الرمادي، الناجم عن المضاد الحيوي «التتراسيكلين»، أكثر صعوبةً في التخفيف، وقد يتطلب ما يصل إلى ستة أشهر من العلاجات المنزلية أو عدة مواعيد في العيادة لتفتيحه بنجاح.

اقرأ أيضاً: ما مدى فعالية تبييض الأسنان؟ وهو هو إجراء آمن؟