Reading Time: < 1 minute

أعلنت شركة سامسونج أنها تعمل على ثلاثة روبوتات ستعمل كمساعد شخصي، وتتولى مجموعة متنوعة من المهام المنزلية. وذلك ضمن مجموعة ابتكارتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الأميركي «CES 2021» عبر الإنترنت هذا الأسبوع.

أحد هذه الروبوتات اسمه «بوت هاندي»؛ وهو يضم ذراع واحدة وثلاثة نقاط محورية تسمح بمرونة كافية لإمساك وحمل ووضع العناصر الحساسة مثل الأطباق. ويحتوي على كاميرات يمكنها التعرف على الأشياء بمساعدة الذكاء الاصطناعي والتعامل معها وفقاً لماهيتها. ويستطيع الروبوت كذلك الكشف عن أصناف الملابس والمساعدة في فرزها. كما يمكنه حتى سكب كأس من مشروبك المفضل وتقديمه لك بعد يوم شاق في العمل.

للروبوت وجه ممدود فيه عينان تنغلقان أو تتسعان للتعبير عن المشاعر، كما تتيح قاعدته المتدحرجة التحرك بسلاسة في جميع أنحاء الغرفة. ويمكن أن يرفع نفسه بسهولة لوضع الأشياء على الرف العلوي للخزانة. ووفقاً لبيان الشركة فإن الروبوت هو محاولة لتخصيص الذكاء الاصطناعي فيما يخدم احتياجات المستهلكين العموم.

كشفت سامسونج كذلك عن روبوت آخر، «بوت كير»؛  الذي يعمل كمساعد آلي ورفيق، يتعرف على سلوكك بمساعدة الذكاء الاصطناعي ويستجيب له. مما يساعد على الاهتمام بالتفاصيل في حياتك. كما يمكنه أيضاً تعلّم جدولك الزمني وعاداتك وإرسال تذكيرات؛ تذكرك بجدولك على طول اليوم.

أما الروبوت الثالث، المتوقع توفره في النصف الأول من هذا العام هو «جيت بوت 90 إي آي+»؛ فهو مكنسة كهربائية ذكية مزودة بتقنية «LiDAR» القائمة على الليزر، والتي تتيح رسم خرائط دقيقة ثلاثية الأبعاد تساعدها في اكتشاف الأشياء الموجودة في مسارها، وتجنب العناصر الهشة مثل المزهريات.

أوضحت شركة سامسونج أن هذا المحصول الجديد من الروبوتات العملية الأكثر ودية هو امتداد لفلسفة الشركة التي تركز على الابتكار المتمركز حول الإنسان. كما لم تصدر سامسونج أية تفاصيل حول متى ستكون هذه الروبوتات متاحة للجمهور. ولا توجد معلومات متاحة عن الأسعار كذلك.