Reading Time: 3 minutes

الحلبة عشبة مستخدَمة في الطب البديل منذ آلاف السنين؛ لما أظهرَته من فوائد طبية عديدة، وقد أثبتت الدراسات والطب الحديث فوائد الحلبة المتنوعة؛ التي يمكنك الاطلاع عليها في المقال التالي.  

ماهي الحلبة؟

الحلبة هي عشبة تشبه البرسيم، يبلغ ارتفاعها حوالي 60-90 سم، لها أوراق خضراء وزهور بيضاء صغيرة، وقرون تحتوي على بذور صغيرة بنية ذهبية، اسمها العلمي  Trigonella foenum-graecum، وموطنها الأصلي منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وجنوب أوربا وغرب آسيا. 

استخدُمت البذور منذ آلاف السنين في الطب البديل لعلاج العديد من الأمراض، وأصبحت الآن من التوابل المنزلية الشائعة، وتُستخدم في العديد من الأطباق الهندية لفوائدها الغذائية وطعمها الحلو قليلاً، ويمكن العثور عليها أيضاً في منتجات مثل الصابون والشامبو.

اقرأ أيضاً: ضبط السكر وضغط الدم: إليك فوائد القرنفل المدهشة

فوائد الحلبة

فوائد الحلبة الصحية

Shutterstock.com/YuriiVD

تمتاز بذور الحلبة بالعديد من الفوائد التي يرغب العديد من الناس الحصول عليها، من أبرز هذه الفوائد:  

زيادة إنتاج حليب الأم

تعتبر الحلبة بديلاً آمناً للمرضعات اللاتي يرغبن في زيادة إنتاج الحليب، وهي أفضل من الأدوية الموصوفة؛ فقد وجدت دراسة أن شرب المرضعة للشاي العشبي مع بذور الحلبة بعد وقت قصير من الولادة، يزيد من إنتاج حليب الثدي؛ مما يساعد على زيادة وزن الرضيع، ووجدت دراسة أخرى أن الحلبة تسبب زيادةً في حجم حليب الثدي تصل إلى 73 مل أكثر من المرضعة التي لا تتناول الحلبة، وعلى الرغم من أن الأبحاث مشجعة، يجب عليك مناقشة أية مخاوف بشأن إنتاج حليب الأم مع الطبيب المختص.

زيادة التستوستيرون عند الرجال

يستخدم الرجال الحلبة لزيادة إفراز هرمون الذكورة؛ التستوستيرون؛ فقد وجدت الدراسات أنها تزيد الرغبة الجنسية وتعزز الوظيفة الجنسية، وتقلل دهون الجسم بنسبة 2% أثناء ممارسة التمارين الرياضية، كما أن تناول زيت بذور الحلبة عن طريق الفم ثلاث مرات يومياً لمدة 4 أشهر يحسن عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض تركيز الحيوانات المنوية.

ضبط مستويات السكر في الدم

تساعد الحلبة مرضى السكري من النوعين 1 و 2، على ضبط مستويات السكر في الدم، إلى جانب زيادة تحمل الكربوهيدرات بشكل عام؛ فقد أثبتت الدراسات أن تناول الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول 50 غرام من مسحوق بذور الحلبة على الغداء والعشاء، يحسن مستويات السكر في الدم ويساعد على خفض الكوليسترول الضار. قد تكون هذه الفوائد بسبب دور الحلبة في تحسين وظيفة الأنسولين، أو بسبب محتواها العالي من الألياف؛ لكن يجب أخذ الحذر عند تناول أدوية السكري أو المكملات الأخرى التي تخفض مستويات السكر في الدم؛ كي لا ينخفض السكر إلى مستوىً غير مرغوب فيه. 

فوائد الحلبة للنساء

يعاني عدد كبير من النساء من متلازمة المبيض متعدد الكيسات، وأظهرت الأبحاث نتائج متضاربة فيما يتعلق بتأثير الحلبة على التكيسات؛ فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول مستخلَص بذور الحلبة لا يحسن الأعراض لدى النساء المصابات بتكيسات المبيض، وأظهرت دراسة أخرى أن تناول 1000 مللي غرام من مستخلَص بذور الحلبة كل يوم قد يقلل من حجم أكياس المبيض، ويساعد على تنظيم الدورة الشهرية. بالإضافة إلى ذلك؛ فإن تطبيق كريم الحلبة المهبلي مرتين في الأسبوع لمدة 3 أشهر يحسن الأعراض لدى النساء المصابات بالتهاب المهبل الضموري بعد سن اليأس؛ لكن ليس بفعالية الكريم المهبلي الذي يحتوي على هرمون الأستروجين.

اقرأ أيضاً: القلب ومحاربة السرطان: 13 فائدة علاجية لفاكهة الرمان

فوائد أخرى للحلبة

بالإضافة إلى الفوائد السابقة؛ أثبتت الدراسات أن لها فوائد أخرى:

أثبتت الدراسات تلك الفوائد للحلبة، وأثبتت أيضاً عدم فائدتها في مشاكل أخرى؛ فلا يبدو أن تناول الحلبة يحسن أعراض تضخم البروستات الحميد. كما أن تناول مستخلَص بذور الحلبة لا يحسن الأعراض لدى الأشخاص المصابين بداء باركنسون .

هل لتناول الحلبة آثار جانبية؟

بالرغم من أن الحلبة آمنة نسبياً للأشخاص الأصحاء؛ لكن لها آثاراً جانبيةً أقل خطورةً؛ مثل الإسهال وعسر الهضم، ولأنها تسبب انخفاض الشهية، قد تكون ضارةً للأشخاص الذين يعانون من اضطراب في الأكل، أو الذين يحاولون زيادة الوزن.

أشارت الدراسات التي أجريت على الحيوانات، إلى أن الجرعات العالية جداً منها تسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة؛ بما في ذلك تلف الحمض النووي، وانخفاض الخصوبة، والمشاكل العصبية، وزيادة خطر الإجهاض، ورغم أن أياً منها لم يثبَت على البشر؛ ينوه العلماء إلى أخذ الحذر منها.

الأفضل دائماً مراجعة الطبيب قبل البدء في تناول الحلبة أو أي مكمل غذائي جديد، لمعرفة فوائده وأضراره بالنسبة لك، وليحدد لك الطبيب الجرعة الآمنة منها.

اقرأ أيضاً: 15 نوع من الأعشاب تساعدك في التخلص من الكرش